بلغت إصابات كوفيد-19 على مستوى العالم مستويات قياسية خلال الأسبوع الماضي وسط اجتياح المتحوّر أوميكرون (Channi Anand/AP)
تابعنا

أبلغ وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران، المشرِّعين الأربعاء أنّ فرنسا تشهد "تسونامي" إصابات بكوفيد-19، إذ سجَّلت 208 آلاف إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهو رقم يومي قياسي على الصعيدين الفرنسي والأوروبي.

ووفقاً لبيانات موقع "كوفيد تراكر.FR" الذي يتتبّع الإصابات في البلاد، فقد كسرت فرنسا الأرقام القياسية المسجَّلة لعدد حالات كوفيد-19 بشكل متكرّر خلال الأيام القليلة الماضية، إذ سجَّلت الثلاثاء 180 ألف إصابة كانت الأعلى بالفعل في دولة بأوروبا.

وقال فيران إنّه ثبتت إصابة شخصين بكوفيد-19 كل ثانية في فرنسا، وأضاف أنّ الوضع مقلق في المستشفيات بسبب المتحوّر دلتا، موضّحاً أنّ المتحوّر أوميكرون ليس له تأثير بعد.

وأردف بأنّ الأنفلونزا ستزيد الأمور تعقيداً بالنسبة للمستشفيات.

من جهته قال المدير العامّ لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في إفادة صحفية الأربعاء، إنّ انتشار المتحوّرَين دلتا وأوميكرون لفيروس كورونا يسبّب "طوفاناً من الإصابات".

وكرّر تيدروس دعوته الدول من أجل مشاركة اللقاحات بشكل أكثر مساواة، وحذّر من أنّ التركيز على الجرعات المنشّطة في الدول الغنية قد يحرم الدول الفقيرة الجرعات الأساسية.

وبلغت إصابات كوفيد-19 على مستوى العالم مستويات قياسية خلال الأيام السبعة الماضية مع انتشار المتحوّر أوميكرون على نحو متصاعد، الأمر الذي يُبقي كثيراً من العمال في بيوتهم ويزيد الإقبال على مراكز الفحص.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً