حذر مجلس المطارات الأوروبية من أن حركة النقل التي يبدو أنها ستُستأنف في الصيف ستكون ضعيفة ومتقلبة (Reuters)

قال مجلس المطارات الأوروبية، الخميس، إن التعافي المالي للمطارات في دول التكتل من أزمة جائحة كورونا، سيستغرق عشر سنوات على الأقل.

وتوقع المجلس في بيان نُشر على موقعه الإلكتروني، أن تؤدي تداعيات أزمة كورونا إلى زيادة المديونية على قطاع الطيران الأوروبي الذي اقترض 20 مليار يورو (23.8 مليار دولار) خلال 2020.

وأضاف أن "إيرادات المطارات (الأوروبية) ستبقى غير كافية لتلبية احتياجات الاستثمار، وسداد الديون حتى عام 2032 على الأقل".

وأشار إلى أن المطارات الأوروبية تلقت مساعدات أقل في مواجهة الوباء، مقارنة بشركات الطيران، مما جعل إصلاح تمويل عمليات المطارات ضرورة مُلحة، لا سيما على سقف الرسوم التي تدفعها الشركات.

كما تنبأ المجلس بأن يشهد نشاط المطارات "ذروة" ستتطلب موارد كبيرة، "إضافة إلى أنه سيكون هناك فترات إقبال ضعيفة".

ولفت إلي أن "التكاليف (للمطارات) سترتفع، لكن الإيرادات ستظل أقل بكثير من مستويات ما قبل الجائحة"، وحذّر المجلس الذي يمثّل أكثر من 500 مرفق في 55 بلداً بأن حركة النقل التي يبدو أنها ستُستأنف في الصيف ستكون ضعيفة ومتقلبة، وأن حركة الركاب لن تعود إلى المستوى المسجل في عام 2019 حتى عام 2025 على أقرب تقدير.

وقالت المطارات الأوروبية بأن ذلك سيكون على حساب أمور عدة خصوصاً الاستثمارات في مجال مكافحة التغيّر المناخي.

وبعد شهر على تعهّد بعض من الجهات المشغّلة لهذه المرافق بتحقيق "الحياد الكربوني" اعتباراً من العام 2030، أي قبل 20 عاماً من الموعد المستهدف للقطاع، حذّر "المجلس الدولي للمطارات في أوروبا" من اقتطاعات من شأنها أن "تحد من البرامج الطموحة" للمطارات على صعيد خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وتأثر قطاع الطيران الأوروبي بشدة بالأزمة الصحية نتيجة سلسلة من القيود على الحركة، بخاصة بعد أن تراجعت إيراداتها الإجمالية بنسبة 60%، وتكبدت خسائر بقيمة 12 مليار يورو (14.28 مليار دولار) خلال 2020، حسب المجلس.

وانهار الطلب العالمي على السفر الجوي خلال العام الماضي، مسجلاً انكماشاً بنسبة فاقت 90% ببعض الأشهر، جراء مخاوف الإصابة بفيروس كورونا.

ويعد قطاع السفر أكثر القطاعات تضرراً بجائحة كورونا خلال عام 2020، ومن المتوقع أن تستمر تأثيراتها على القطاع حتى عام 2024، وفق تقديرات سابقة لـ"إياتا".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً