أعلنت منظمة الصحة العالمية أن وباء كورونا سيكون على الأرجح "طويل الأمد"، وذلك خلال اجتماع عُقد لتقييم الأوضاع الصحية بعد ستة أشهر من قرع ناقوس الخطر على مستوى العالم بسبب الفيروس. يأتي ذلك في وقت تجاوزت فيه أعداد الإصابات 18 مليوناً حول العالم.

أكثر من 61 ألف إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة في الولايات المتحدة
أكثر من 61 ألف إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة في الولايات المتحدة (AA)

حذّرت منظمة الصحة العالمية بأن وباء كورونا سيكون على الأرجح "طويل الأمد"، وذلك خلال اجتماع عُقد لتقييم الأوضاع الصحية بعد ستة أشهر من قرع ناقوس الخطر على مستوى العالم.

وخلال اجتماعها الجمعة، ركّزت لجنة الطوارئ في المنظمة على "توقُّع طول أمد جائحة كوفيد-19"، وفق ما جاء في بيان للمنظمة التي حذّرت من "مخاطر تراخي الاستجابة في سياق من الضغوط الاجتماعية-الاقتصادية".

و جاء في البيان أن "منظمة الصحة العالمية لا تزال تعتبر أن مستوى المخاطر العالمية لكوفيد-19 مرتفع للغاية".

وتابع بيان المنظمة: "ركّزت اللجنة على توقُّع طول أمد جائحة كوفيد-19 الراهنة، مشددة على أهمية الاستجابة المستدامة مجتمعياً ووطنياً وإقليمياً ودولياً".

وحضّت اللجنة منظمة الصحة على تقديم توجيهات دقيقة وعملية للاستجابة لوباء كورونا "من أجل خفض مخاطر التراخي".

كما حضّت اللجنة المنظمة على دعم الدول في الاستعداد لمرحلة طرح علاجات ولقاحات للوباء.

وأظهر أحدث إحصاء الأحد، أن أكثر من 18 مليوناً أصيبوا بفيروس كورونا على مستوى العالم كما أن 683767 شخصاً توفوا جراء الفيروس.

وسجلت إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر/كانون الأول 2019 .

وأحصت الولايات المتحدة مساء السبت، 61262 إصابة جديدة بفيروس كورونا في 24 ساعة، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.

وهذا هو اليوم الخامس الذي تسجل فيه الولايات المتحدة أكثر من 60 ألف إصابة، حسب الجامعة في بالتيمور. كما سجلت 1051 وفاة أيضاً في اليوم نفسه.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات في الولايات المتحدة أكثر من 4.6 مليون، بالإضافة إلى 154319 وفاة، ما يجعلها الدولة الأكثر تضرراً في العالم.

المصدر: TRT عربي - وكالات