البرازيل سجلت رقماً قياسياً في الإصابات اليومية تجاوز 67 ألفاً (Reuters)

ما يزال فيروس كورونا الجديد يواصل تفشيه السريع في الولايات المتحدة الأمريكية الأكثر تضرراً بالجائحة، وقارة أمريكا اللاتينية وفي مقدمتها البرازيل، موقعاً حالات إصابات قياسية وارتفاعاً كبيراً في الوفيات.

إذا سجّلت الولايات المتّحدة الأربعاء، لليوم التاسع على التوالي، أكثر من 60 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز الأمريكية.

وأظهرت بيانات جونز هوبكنز أنّ إجمالي الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة، حتى مساء الأربعاء، ارتفع إلى أكثر من 3.9 ملايين إصابة، بينها 63.967 إصابة سجّلت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

كما تسبّب كوفيد-19 بوفاة 1059 شخصاً في الولايات المتحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء الفتّاك في هذا البلد إلى 142.942 وفاة.

بالمقابل فإنّ أكثر من 1.2 مليون مصاب بالفيروس في الولايات المتحدة أُعلن شفاؤهم من مرض كوفيد-19.

ويعد الأربعاء اليوم التاسع على التوالي الذي تسجّل فيه الولايات المتّحدة حصيلة إصابات جديدة يومية تزيد على 60 ألف إصابة، وقد بلغت هذه الحصيلة ذروتها الجمعة حين وصلت إلى 77.638 إصابة جديدة.

وتوقّعت نماذج وبائية محدّثة أن تزداد الحصيلة اليومية للوفيات المرتبطة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة ليبلغ إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد 151 ألفاً بحلول مطلع أغسطس/آب.

أمريكا اللاتينية.. أرقام قياسية

كما تخطّى عدد المصابين بفيروس كورونا في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي عتبة أربعة ملايين مصاب، أكثر من نصفهم في البرازيل التي تعد الدولة الثانية الأكثر تضرّراً بالوباء في العالم خلف الولايات المتّحدة.

ومنذ بداية تفشّي الوباء سُجّل رسميّاً في أمريكا اللاتينيّة ومنطقة البحر الكاريبي ما مجموعه 4.040.925 إصابة بالفيروس بينها 172.886 حالة وفاة.

وسجّلت البرازيل مساء الأربعاء حصيلة قياسيّة من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة بلغت 67.860 إصابة، ليصل بذلك العدد الإجمالي للمصابين في أكبر دولة في أمريكا اللاتينية إلى أكثر من 2.23 مليون شخص، بحسب ما أعلنت وزارة الصحّة البرازيلية.

وقالت الوزارة إنّه بعد خمسة أشهر من تسجيل البلاد أول إصابة مثبتة مخبرياً بكوفيد-19، بلغت الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الفيروس 82.771 وفاة بعد تسجيل 1284 وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

وهذه أعلى حصيلة إصابات يومية في البرازيل منذ 19 يونيو/حزيران حين سجّلت البلاد 54.771 إصابة جديدة بالفيروس.

وكان الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، وهو أحد أكثر قادة العالم تشكيكاً بكوفيد-19، أعلن الأسبوع الماضي أنّه مصاب بالفيروس. والأربعاء خضع بولسونارو لفحص جديد أجري بعد أسبوعين من اكتشاف إصابته بالفيروس وتبيّن أنّه لم يشفَ بعد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً