كوريا الجنوبية تحقق في حطام صاروخ أطلقته كوريا الشمالية ويعود إلى الحقبة السوفييتية/ صورة: AP (AP)
تابعنا

أطلقت كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً واحداً على الأقل في البحر اليوم الأربعاء، فيما قالت كوريا الجنوبية إنها رصدت حطاماً من إطلاق سابق لصاروخ سطح-جو من طراز "إس.إيه-5 " يعود إلى الحقبة السوفيتية.

وقال خفر السواحل الياباني إن الصاروخ الباليستي سقط على ما يبدو في البحر بعد دقائق من إطلاقه.

وذكر وزير الدفاع الياباني ياسوكازو هامادا للصحفيين إن الصاروخ حلق على ارتفاع يصل إلى 50 كيلومتراً ولمسافة 250 كيلومتراً.

وقال إن طوكيو قدمت احتجاجاً شديداً إلى كوريا الشمالية من خلال القنوات الدبلوماسية عبر بكين ونددت بشدة بالإطلاق.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في سول إنها رصدت إطلاق صاروخ باليستي غير محدد من كوريا الشمالية.

وجاء الإطلاق بعد أن انتهت كوريا الجنوبية من تحليل لما قالت في البداية إنه جزء من صاروخ باليستي قصير المدى أطلقته بيونغيانغ، وسقط بالقرب من المياه الكورية الجنوبية الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الدفاع إن التحليل أظهر أن القطعة، التي يبلغ طولها نحو ثلاثة أمتار وعرضها مترين، كانت جزءاً من صاروخ "إس.إيه-5 " المضاد للطائرات، مستشهدة بشكلها وخصائصها.

وأدانت الوزارة بشدة إطلاق الصاروخ في ذلك الوقت، ووصفته بأنه انتهاك لاتفاق عسكري أبرم عام 2018 بين الكوريتين يحظر أي أنشطة تثير التوترات الحدودية.

وأضافت في بيان "إطلاق صاروخ إس.إيه -5 كان استفزازاً متعمداً ومقصوداً بشكل واضح تتميز صواريخ إس.إيه-5 أيضاً بخصائص الصواريخ سطح-سطح، وقد استخدمت روسيا صواريخ مماثلة في أوكرانيا لشن هجمات سطح-سطح".

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يسقط فيها صاروخ باليستي كوري شمالي بالقرب من مياه كوريا الجنوبية.

وقال جيش كوريا الشمالية إن عمليات الإطلاق تمثل محاكاة لضربات على كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، منتقداً مناوراتهما ووصفها بأنها "تدريبات حرب عدوانية خطيرة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً