معلم "ماربل آرك ماوند" بقلب العاصمة لندن. (Westminster Gov)

طالب زوار أحدث معلم سياحي بالعاصمة البريطانية، والذي وصفه المسؤولون بأنه مكان "إطلالات خلابة" على المدينة، باسترداد ثمن تذكرة دخول المعلم، بعد أن تبيّن لهم أن المشروع عبارة عن "تل صناعي غير مكتمل ومحاط بالسقالات".

وتعهّد المسؤولون في معلم "ماربل آرك ماوند" بإعادة ثمن تذكرة الدخول، الذي يصل إلى 8 جنيهات إسترلينية (نحو 11 دولاراً أمريكياً)، بعد الاعتراف بأن المشروع لم يكن جاهزاً لعرضه على الجمهور، وتم إغلاقه حتى إشعار آخر.

ووفقاً لوسائل إعلام بريطانية ضخّت بلدية "وستمنستر"، وهو أحد أشهر أحياء لندن حيث يوجد به مقر مجلس العموم البريطاني، مليوني جنيه إسترليني (ما يعادل 2.8 مليون دولار أمريكي) للمشروع الذي شُيّد في الطرف الغربي من شارع أكسفورد. وادُعي وقتها أنه سيجلب "تجربة جديدة وذات مغزى" للعاصمة الإنجليزية.

وقبل افتتاح الموقع للجمهور الأسبوع الجاري، وعد المسؤولون بأن معلم "ماربل آرك ماوند"سيجذب السياح مرة أخرى إلى قلب لندن.

وحوّلت القيود الصارمة المتعلقة بفيروس كورونا أكثر الأحياء ازدحاماً في لندن إلى أماكن مهجورة تكاد تخلو من البشر، وذلك في إطار مكافحة الجائحة التي أودت بحياة ما يقرب 130 ألف شخص في بريطانيا وحدها.

وتم تسليط الضوء على المشكلات المتعلقة بالتل هذا الأسبوع عندما زاره المستشار المستقل دان باركر، وقام بتوثيق النتائج التي توصّل إليها عبر موقع Twitter، الأمر الذي أسعد الكثير من المتابعين.

وأكّد باركر أنه بمقارنة التصميم الأصلي للتل الذي يبلغ ارتفاعه 82 قدماً (25 متراً)، يتبيّن أنه "لا يتطابق أبداً مع الواقع". وتابع المستشار المستقل في مشاركة صور بتقنية "360 درجة"، أظهرت مناطق "مليئة بالركام" تحيط بالمشروع.

ومن جهته أقَرَّ مجلس حي "وستمنستر" في بيان له أن "عناصر الجذب غير جاهزة بعد"، وأكد أنه تم تخيير أولئك الذين لم يشعروا بالرضا عن زيارتهم بين استرداد أموالهم، أو الحصول على زيارة مجانية بمجرد أن يكون الموقع في حالة أفضل.

ولجأ عدد كبير من الزوار غير المعجبين بالمعلم إلى وسائل التواصل الاجتماعي لتفصيل تجاربهم وعرض وجهات نظرهم، حيث انتقد البعض تصميم التل بشكل ساخر.

وألقت الشركة المنفذة للمشروع، والتي تصف نفسها على وسائل التواصل الاجتماعي بأنها فريق يخلق "أماكن سعيدة ومغامرة"، باللوم على "الطقس اللندني الصعب"، وتعهّدت بأن "الجاذبية الاصطناعية ستتحسن".

يذكر أن التل صُمم في الأساس لتوفير منصة عرض لـ"قوس ماربل"، وهو قوس بريطاني تاريخي يرجع إلى القرن التاسع عشر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً