خمسة قتلى في هجوم مرتبط بالانتخابات في المكسيك (Pedro Pardo/AFP)

قتل خمسة أشخاص كانوا يساعدون في تنظيم انتخابات في جنوب المكسيك، في كمين نصبه مسلحون حسب ما أعلن مكتب مدعي ولاية تشياباس.

ووقع الهجوم يوم السبت عندما كانت السلطات الانتخابية تقدم صناديق اقتراع ومواد تصويت أخرى لبلدية بويبلو نويفو سوليستاهواكان في ولاية تشياباس.

وأفاد مكتب المدعي العام بأنّ مسلحين وصلوا إلى المكان وهاجموا منظمي الاقتراع ما أدى إلى إصابة شخص. وحاول السكان نقل المصاب إلى مركز طبي، لكن مجموعة مسلحة اعترضتهم في الطريق وأجبرت شاحنتهم الصغيرة على الانحراف عن الطريق.

وقال المدّعون إن المهاجمين اقتربوا من الشاحنة وأطلقوا النار على ركابها الخمسة، فيما بدأت عملية تفتيش عن المنفذين كما فُتح تحقيق يتعلق بدوافعهم.

وفي مدينة تيخوانا الحدودية قالت السلطات المحلية إنّ رجلاً ألقى برأس بشري مقطوع في مركز اقتراع وفرّ هارباً، فيما عُثر أيضاً على أكياس بلاستيكية مليئة برفات بشري وأيادٍ مقطوعة في مكان قريب.

وتوجه المكسيكيون إلى صناديق الاقتراع الأحد لاختيار نوابهم ومسؤوليهم المحليين في انتخابات تشريعية ومحلية تشكل اختباراً للرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.

وتجرى الانتخابات في أجواء من أعمال العنف المستمرة إذ اغتيل نحو 91 مسؤولاً سياسياً منذ سبتمبر/أيلول الماضي تاريخ بدء الحملة الانتخابية، بينهم 36 مرشحاً أو في طور تقديم ترشيحهم، ومعظمهم يشغلون مناصب بلدية.

ومنذ 2006 وهي تاريخ إطلاق الحكومة عملية عسكرية ضد عصابات المخدرات لم يكفّ سفك الدماء في المكسيك.

غير أن لوبيز أوبرادور أكد أن الاقتراع سيجري بأمان على الرغم من محاولات العصابات التأثير على النتيجة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً