محاولة لإدخال كمية ضخمة من الكوكايين إلى الجزائر (وزارة الدفاع الجزائرية)

صادرت السلطات الجزائرية، الاثنين، نصف طن من الكوكايين عثر عليها الصيادون في أكياس تطفو قبالة سواحل وهران، شمال غربي البلاد.

وأكد بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، إبلاغ الصيادين عن "أكياس مشبوهة تطفو فوق سطح البحر"، يوم السبت الماضي، لتكتشف وحدات حرس السواحل أن تلك الأكياس تحتوي على 490.5 كيلوغرام من الكوكاكيين، وفق تحليل معمل تابع للشرطة العسكرية.

وأشار البيان أن تلك العملية "محاولة لإدخال كمية ضخة من الكوكايين بهدف إغراق بلادنا بهذه السموم والمخدرات".

وأكد البيان أن التحقيق ما زال جارياً "للوقوف على كافة تفاصيل هذه المحاولة الإجرامية".

وفي 30 مايو/أيار 2018، أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، ضبط 701 كجم من مادة الكوكايين على متن باخرة قادمة من أمريكا اللاتينية، وهي أكبر شحنة من تلك المادة المخدرة يجري ضبطها في تاريخ البلاد.

وفي حينها، ضبطت السلطات الجزائرية صاحب الشحنة، وهو تاجر لحوم من العاصمة الجزائرية يدعى كمال شيخي، كما ضبطت عدة أشخاص آخرين بينهم شقيقه، وطاقم الباخرة.

كما جرى، على إثر الواقعة، توقيف قضاة ومسؤولين وعاملين بالجمارك على خلفية علاقتهم بالمتهم الرئيسي، في محاولة إدخال شحنة الكوكايين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً