كيف ردّت دار الإفتاء المصرية على "محلّل شرعي" تزوج 33 مرة في عامين؟ (وسائل التواصل الاجتماعي)

أصدرت دار الإفتاء المصرية الخميس، فتوى تردّ فيها على مصريّ ادّعى أنه تزوج 33 مرة في عامين وعمل "محللاً شرعياً"، بغية إعادة زوجات طُلّقن بالثلاث إلى أزواجهن.

وكان شخص يُدعى محمد الملاح قال في مقابلة تليفزيونية إنه فعل ذلك باعتباره "عملاً خيرياً"، وإنه سيتوقف عن ذلك في حال "قالت لي دار الإفتاء إن هذا الفعل خطأ".

وجاء نصّ فتوى دار الإفتاء تحت عنوان "الزواج بشَرْط التحليل"، كالتالي: "زواج المرأة المَبْتوتة –أي: المطلقة ثلاثاً- لكي تحلّ للزوج الأَوَّل -وهو ما يُعْرَف بـ(الزواج بشَرْط التحليل)- حرامٌ شرعاً باتفاق الفقهاء".

أصدرت دار الإفتاء المصرية الخميس، فتوى تردّ فيها على مصريّ ادعى أنه تزوج 33 مرة في عامين (فيسبوك)

واستدلّت الدار على تحريمها بحديث "رُوي عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أنَّه لعن المُحَلِّل والمُحَلَّل له» (أخرجه الترمذي)، واللعن إنما يكون على ذنبٍ كبيرٍ".

كما أضافت دليلاً على تحريمها بما "رُوي عن ابن عمر رضي الله عنهما، أنَّه سُئِل عن تحليل المرأة لزوجها، فقال: «ذاك السِّفَاح» (رواه البيهقي). والسِّفَاح؛ أي: الزنى".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً