دراسات علمية تشير إلى أن احتمالية الإصابة بكورونا قد تزيد مع أولئك الذين فصيلة دمهم A (AA)

رجّحت دراسات علمية أُجريت مؤخراً أن فصيلة الدم يمكن أن يكون لها أثر على احتمالية الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وتوصّلت دراسة نشرتها الجمعية الأمريكية لأمراض الدم الأربعاء في مجلة Blood Advances، إلى أن الأشخاص الذين فصيلة دمهم A، خلايا أجهزتهم التنفسية أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، وهو ما قد يُفسّر الإحصائيات المرتفعة نسبياً لمصابي كورونا من أولئك الذين يحملون فصيلة الدم A.

وتنقل الدراسة عن الدكتور شون ستويل من مستشفى بريغهام في ولاية بوسطن الأمريكية قوله: "إن استطعنا أن نفهم بشكل أفضل كيفية تفاعل الفيروس مع فصائل الدم لدى الأشخاص المختلفين، فقد نتمكن من إيجاد علاجات أو طرق أكثر فاعلية للوقاية".

ويضيف: "ملاحظتنا ليست الآلية الوحيدة المسؤولة عما نشاهده سريرياً، لكنها قد تفسر بعض تأثير فصيلة الدم على عدوى COVID-19".

وأودى فيروس كورونا حتى الآن بحياة أكثر من 2.5 مليون شخص حول العالم مع أكثر من 115 مليون إصابة.

وتظهر بيانات جامعة جونز هوبكنز أن الولايات المتحدة لا تزال تتصدر دول العالم مع تسجيلها أكثر من 518 ألف وفاة و28.7 مليون حالة إصابة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً