جثة ملقاة على الأرض في شارع في بوتشا شمال غرب كييف (AFP)
تابعنا

اتهمت أوكرانيا القوات الروسية بارتكاب "مذبحة متعمدة" في بوتشا الأوكرانية، فيما كشف مسؤول روسي آخر التطورات بما يتعلق بالمفاوضات الجارية بين موسكو وكييف.

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا إن "مذبحة بوتشا كانت متعمدة، فالروس يهدفون إلى القضاء على أكبر عدد ممكن من الأوكرانيين. يجب أن نوقفهم ونطردهم".

ووجه الوزير نداءه إلى مجموعة السبع مطالباً بفرض عقوبات جديدة تتضمن "حظر النفط والغاز والفحم، وإغلاق جميع المواني أمام السفن والبضائع الروسية، وفصل جميع البنوك الروسية عن نظام سويفت".

من جانبه قال مستشار الرئاسة الأوكرانية إن بلاده عثرت على أدلة عن ارتكاب القوات الروسية جرائم حرب خطيرة في ضواحي كييف.

وفي السياق عبر وزير الخارجية الدنماركي جيبي كوفود اليوم الأحد عن تأييد بلاده إجراء المحكمة الجنائية الدولية تحقيقاً في ارتكاب "جرائم حرب" عقب ورود تقارير وصفها بالمروعة عن جثث في شوارع مدينة بوتشا الأوكرانية.

عقوبات أوروبية جديدة

من جهته توعد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال اليوم الأحد بفرض مزيد من العقوبات على موسكو متهماً القوات الروسية بارتكاب "فظاعات" في محيط العاصمة الأوكرانية كييف.

وأعرب ميشال على "تويتر" عن "صدمته بالصور المخيفة للفظاعات التي ارتكبها الجيش الروسي في منطقة كييف المحررة" مع الإشارة إلى مدينة بوتشا حيث دُفن نحو 300 قتيل في مقابر جماعية، مضيفاً أن "الاتحاد الأوروبي يُساعد أوكرانيا والمنظمات غير الحكومية في جمع الأدلة الضرورية لملاحقات أمام المحاكم الدولية".

محادثات السلام ليست جاهزة على مستوى القادة

وعلى الصعيد السياسي ذكر كبير المفاوضين الروس فلاديمير ميدينسكي عبر تطبيق تليغرام: "مسودة الاتفاق ليست جاهزة لتُقدم لاجتماع على المستويات العليا".

وقال: "أكرر مراراً.. موقف روسيا بشأن القرم ودونباس لم يتغير".

وأضاف أن "مسودة الاتفاق بين روسيا وأوكرانيا ليست جاهزة بعد لعرضها على قمة بين زيلينسكي وبوتين".

انسحاب قوات روسية من كييف

إلى ذلك أكدت القوات الأوكرانية أنها استعادت السيطرة على كامل منطقة كييف، وقالت إن روسيا واصلت سحب وحداتها عبر شمال أوكرانيا.

وأضافت هيئة الأركان -في منشور على فيسبوك- أن القوات الروسية المنسحبة تزرع ألغاماً على الطرق وفي بعض البلدات.

وذكرت أن نحو 18 ألف جندي روسي قتلوا في أوكرانيا منذ بدء العملية العسكرية.

من جانبها قالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الروسية قصفت مصفاة لتكرير النفط و3 مستودعات للوقود في منطقة أوديسا.

وأشارت إلى تدمير 51 منشأة عسكرية أوكرانية و4 مستودعات للأسلحة والذخائر في منطقتَي كونستانتينوفكا وكريستيشيه شرقي البلاد خلال الليلة الماضية.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي "ناتو"، والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف "تدخلاً في سيادتها".​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً