جهاز "موكسي" عبارة عن علبة مُذهَّبة بحجم بطارية سيارة، تستخدم الكهرباء والكيمياء لإنتاج الأكسيجين من جهة وثاني أكسيد الكربون من جهة أخرى (Nasa/Jpl-Caltech/Reuters)

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) الأربعاء، تَمكُّن الروبوت الجوال "بريسيفرنس" من تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى أكسيجين في الغلاف الجوي لكوكب المريخ، عبر جهاز "موكسي"، في ما يُعَدّ سابقة تحدث للمرة الأولى على كوكب غير الأرض.

وأكّد جيم رويتر، المسؤول في ناسا، أن التجربة التي أُجريَت تُعتبر "محاولة أولى بالغة الأهمية لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى أكسيجين على المريخ".

وتكمن أهمية هذا الابتكار في كونه يتيح إنتاج الأكسيجين على سطح المريخ لرواد الفضاء المستقبليين، كما يُغني عن تحميل كميات كبيرة من الأكسيجين تُستخدم عادةً لدفع الصاروخ في رحلة عودته إلى الأرض.

وأطلقت "ناسا" على هذا الابتكار عنوان "موكسي"، وهو علبة مُذهَّبة بحجم بطارية سيارة، تستخدم الكهرباء والكيمياء لتقسيم جزيئات ثاني أكسيد الكربون، وإنتاج الأكسيجين من جهة وأول أكسيد الكربون من جهة أخرى.

وتمكن "موكسي" من إنتاج 5 جرامات من الأكسيجين في محاولته الأولى، وهي كمية كافية للتنفس لمدة 10دقائق، لرائد فضاء يمارس نشاطاً عاديّاً هناك.

وهذه الكمية مبشرة، إذ إن الجهاز مصمم ليكون قادراً على توليد ما يصل إلى 10 جرامات أكسيجين في الساعة.

وكان الروبوت "برسيفرنس" التابع لناسا، هبط على سطح الكوكب الأحمر في 18 فبراير/شباط الماضي، لأداء مهمة البحث عن آثار قديمة للحياة عليه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً