انضمام مجندات سعوديات بجوار الجنود داخل الحرم المكي، لحفظ الأمن وتنظيم الحشود (Reuters)

شاركت مجندات سعوديات بجوار الجنود داخل الحرم المكي، في حفظ الأمن وتنظيم الحشود بين أفواج المعتمرين، في ظاهرة هي الأولى في تاريخ المملكة.

جاء ذلك وفق تقرير متلفز بثته فضائية "العربية" السعودية، عبر حسابها على "تويتر".

وبحسب التقرير، انضمت 80 مجندة سعودية إلى قوات حفظ الأمن في الحرم المكي للمرة الأولى، وذلك في موسم شهر رمضان الذي تزداد فيه أعداد المعتمرين.

وأشار إلى أن المجندات السعوديات "تم تدربيهن عبر دورات عسكرية"، من دون تفاصيل أكثر.

وذكرت مجندة تدعى غيداء بكر، في التقرير ذاته، أن دورهن أمني وتنظيمي ويشمل مساعدة قاصدات بيت الله الحرام وإدارة الحشود في الحرم المكي.

كما أوضحت المجندة منى الزهراني أنها تلقت مع زميلاتها تدريبات عسكرية في مدينة الرياض، للتعامل مع جميع الحالات الأمنية، وتطبيق الاحترازات الصحية، ورصد المخالفات.

وفي 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، أعلن الأمن العام السعودي الانتهاء من تأهيل 148 متدربة برتبة جندي، والتحاقهن بالعمل الأمني في القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة في المسجدين الحرام والنبوي، بعدما أمضين 3 أشهر في التدريب.

وفي 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، أعلنت السعودية، للمرة الأولى في تاريخها، السماح بالتحاق النساء بالفروع الرئيسية للقوات المسلحة، برتب عسكرية مختلفة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً