اتفقت إسرائيل والمغرب في ديسمبر/كانون الأول على استئناف العلاقات الدبلوماسية وإعادة الرحلات الجوية المباشرة (مواقع التواصل الاجتماعي)

وصل وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إلى المغرب، الأربعاء، في مستهل زيارة رسمية تستغرق يومين.

ونشر حساب "إسرائيل بالعربي" (رسمي)، عبر تويتر، صوراً للاستقبال الرسمي الذي جرى لـ"لابيد" في مطار سلا، بالعاصمة الرباط.

واستقبل لابيد، على أرض المطار، كل من محسن الجازولي، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، والمدير العام لوزارة الخار جية فؤاد يزوغ.

ويضم الوفد الإسرائيلي برئاسة لابيد، كلاً من وزير الرفاه مئير كوهن، ورئيس لجنة الخارجية والدفاع في الكنيست‎ (البرلمان) رام بن بارك.

ونشر كوهن، مقطعاً مصوراً عبر حسابه على تويتر، قال فيه "أنا في رحلة مباشرة إلى المغرب ضمن وفد من وزارة الخارجية برئاسة الوزير يائير لابيد".

وأضاف: "سنفتتح مكتب التمثيل الإسرائيلي في الرباط".

واتفقت إسرائيل والمغرب في ديسمبر/كانون الأول على استئناف العلاقات الدبلوماسية وإعادة الرحلات الجوية المباشرة بموجب اتفاق توسّط فيه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب واعترفت فيه واشنطن أيضاً بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

وقال مكتب لابيد إن وزير الخارجية الإسرائيلي، الذي يرأس وفداً وزارياً، سيفتتح البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في الرباط وسيزور معبد بيت إيل التاريخي في الدار البيضاء وسيُجري محادثات مع نظيره المغربي ناصر بوريطة.

وقال لابيد قبل الزيارة التي ستستغرق يومين: "تأتي هذه الزيارة التاريخية استمراراً للصداقة الطويلة وترسيخاً للجذور العميقة وتقاليد الطائفة اليهودية في المغرب والجالية الكبيرة من الإسرائيليين من ذوي الأصول المغربية".

وكان المغرب واحداً من أربع دول عربية، هي الإمارات والبحرين والسودان بالإضافة إليه، مضت قُدماً نحو تطبيع العلاقات مع إسرائيل العام الماضي بموجب اتفاقات تمّت بوساطة أمريكية.

وأثارت تلك الاتفاقات غضب الفلسطينيين الذين اعتمدوا لفترة طويلة على الدعم العربي في سعيهم لإقامة دولة على أراضٍ تحتلها إسرائيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً