تعتبر مشاركة الأمير حمزة في زيارة الأضرحة الملكية أول ظهور علني له منذ الأزمة الأردنية الأخيرة  (Onayli Kisi/Kurum/AA)

ظهر ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة بن الحسين، الأحد، برفقة عاهل البلاد عبد الله الثاني، لأول مرة منذ الأزمة الأخيرة.

وقال الديوان الملكي الأردني في بيان، إن الملك عبدالله وولي العهد الأمير الحسين، زارا الأضرحة الملكية، في ذكرى مئوية تأسيس الدولة الأردنية.

ويحتفل الأردن في مثل هذا اليوم، 11 أبريل/نيسان من كل عام، بذكرى تأسيس الدولة عام 1921.

وأضاف البيان أن الزيارة شارك فيها عدد من الأمراء، بينهم حمزة بن الحسين، ولي العهد السابق.

ووفق صورة نقلها تلفزيون "المملكة" الرسمي والديوان الملكي، ظهر عاهل البلاد برفقة الأمراء المشار إليهم يرتدون أقنعة الوجه، ضمن تدابير مواجهة فيروس كورونا.

والإعلان عن مشاركة الأمير حمزة، يعتبر أول ظهور رسمي له منذ حادثة الاعتقالات التي ارتبطت باسمه مؤخراً.

ولا يزال هاشتاغ "الأمير حمزة وين؟" يتصدر قائمة الأكثر تداولاً في الأردن، رغم أن عاهل البلاد أكد أنه في قصره ومع أسرته وتحت رعايته، خلال رسالة مكتوبة وجهها إلى الشعب، الأربعاء الماضي.

وقال الملك عبد الله في الرسالة: إن "الفتنة وئدت"، مؤكداً أن ولي العهد السابق (1999 ـ 2004)، أخاه غير الشقيق الأمير حمزة، في قصره مع عائلته وتحت رعايته، مشدداً على أن "الجوانب الأخرى قيد التحقيق".

والأحد الماضي، أعلنت السلطات "تحقيقات أولية" أظهرت تورط الأمير حمزة بن الحسين مع "جهات خارجية" وما تسمى "المعارضة الخارجية" في "محاولات لزعزعة أمن البلاد" و"تجييش المواطنين ضد الدولة"، وهو ما نفاه الأمير.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً