الرئيس الجزائري يزور فرنسا في مايو المقبل / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

أعلنت الرئاسة الجزائرية، الأحد، عن زيارة مرتقبة لرئيس البلاد عبد المجيد تبون، إلى فرنسا في مايو/ أيار القادم، هي الأولى من نوعها له منذ وصوله الحكم في 2019.

وحسب بيان للرئاسة فإن تحديد موعد الزيارة جرى خلال اتصال هاتفي بين الرئيس تبون ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، في وقت سابق الأحد.

وأوضحت أن تبون تلقى اتصالاً هاتفياً من ماكرون تناولا خلاله قضايا تَهم العلاقات الثنائية.

كما تطرق الرئيسان إلى "زيارة الدولة" التي سيؤديها تبون إلى فرنسا، حيث اتفقا على أن تكون خلال مايو/أيار المقبل، حسب البيان ذاته.

وستكون هذه الزيارة الأولى من نوعها لتبون إلى فرنسا منذ وصوله الحكم في ديسمبر/كانون الأول 2019.

وتميزت فترة حكم تبون بعدة هزات في العلاقات مع فرنسا بسبب ملفات الحقبة الاستعمارية (1830/1962) وكذا قضايا الهجرة.

وفي أغسطس/آب الماضي، زار الرئيس الفرنسي الجزائر من أجل "فتح صفحة جديدة" في العلاقات بين البلدين.

وتوّجت زيارة الرئيس ماكرون إلى الجزائر بإعلان مشترك حول اتفاق الجانبين على جملة تفاهمات تخص ملف الذاكرة وماضي الاستعمار الفرنسي في البلاد، والتعاون في مجال الأمن والدفاع والسياسة الخارجية والاقتصاد.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً