وزير سياحة النظام السوري محمد مارتيني يزور السعودية لأول مرة منذ 10 سنوات (Amr Nabil/AP)

بدأ وزير سياحة النظام السوري محمد رامي مارتيني الثلاثاء أول زيارة إلى المملكة العربية السعودية منذ عشر سنوات، لحضور اجتماع تابع لمنظمة السياحة العالمية.

وتداول ناشطون على تويتر صوراً لما قالوا إنها للزيارة.

وحسب ما ذكرته وكالة أنباء النظام "سانا" تأتي هذه الزيارة للمشاركة بالاجتماع السابع والأربعين للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط خلال يومَي 26-27 مايو/أيار الجاري.

ووفق المصدر وصل الوزير إلى الرياض مساء الثلاثاء، ملبياً دعوة من وزارة السياحة السعودية ولجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط.

وتعتبر هذه أول زيارة لمسؤول بالنظام السوري يجريها إلى المملكة بصفة وزير منذ اندلاع الحرب الداخلية بسوريا عام 2011.

وكانت الرياض سحبت سفيرها لدى العاصمة السورية دمشق عام 2011، وجمدت علاقاتها الدبلوماسية مع نظام بشار الأسد.

يأتي ذلك في وقت ترددت فيه أنباء حول لقاء أمني جمع رئيس الاستخبارات السعودية ونظيره السوري في دمشق، استعداداً لإعادة العلاقات السورية-السعودية المقطوعة منذ اندلاع الحرب السورية عام 2011، فيما لم يُنفَ أو يؤكَّد الخبر رسمياً.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2011 كانت جامعة الدول العربية أصدرت قراراً بتعليق عضوية سوريا في الجامعة، وتضمَّن مطالبة الدول العربية بسحب سفرائها من دمشق.

وفي ديسمبر/كانون الأول عام 2018 أعلنت الإمارات العربية المتحدة والبحرين إعادة فتح سفاراتها في دمشق واستمرار عملها على الرغم من قرار الجامعة العربية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً