دخل العاهل السعودي مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض لإجراء فحوص طبية من جراء وجود التهاب في المرارة، بحسب بيان الديوان الملكي، الأمر الذي أدى إلى تأجيل زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي للرياض.

الديوان الملكي السعودي يعلن أن عاهل البلاد دخل مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض  لإجراء فحوصات طبية من جراء وجود التهاب في المرارة
الديوان الملكي السعودي يعلن أن عاهل البلاد دخل مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض  لإجراء فحوصات طبية من جراء وجود التهاب في المرارة (Reuters)

أعلن الديوان الملكي السعودي٬ فجر الاثنين، أن عاهل البلاد دخل مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض لإجراء فحوص طبية، من جراء وجود التهاب في المرارة، في حين لم يذكر البيان الملكي تفاصيل بشأن الحالة الصحية للملك سلمان.

في السياق ذاته أعلنت الرياض تأجيل زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي للرياض، بعد دخول الملك سلمان بن عبد العزيز إلى المستشفى.

جاء ذلك في تغريدة لوزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان عبر "تويتر"، عقب ساعات من إعلان الديوان الملكي السعودي دخول عاهل البلاد إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية.

وقال بن فرحان: إن "المملكة تقدر اختيار رئيس الوزراء العراقي زيارتها كأول دولة بعد توليه منصبه"، مضيفاً: "احتفاءً بهذه الزيارة البالغة الأهمية ورغبة في توفير كل سبل النجاح لها، آثرت قيادتنا الرشيدة، بالتنسيق مع أشقائنا في العراق، تأجيل الزيارة إلى ما بعد خروج الملك سلمان من المستشفى".

والأحد قال السفير العراقي لدى الرياض، قحطان الجنابي، إن زيارة الكاظمي ستركز على تطوير العلاقات بين العراق ومحيطه العربي وجيرانه.

في حين أفادت وسائل إعلام محلية سعودية بوصول وفد عراقي برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية والنفط علي عبد الأمير علاوي إلى العاصمة الرياض الأحد، بهدف التحضير لأول زيارة يجريها الكاظمي خارج بلاده منذ تولي منصبه في مايو/أيار الماضي.

واقتصر إعلان تأجيل الزيارة على الجانب السعودي، في حين لم تصدر السلطات العراقية بياناً حول تأجيل الزيارة.

المصدر: TRT عربي - وكالات