وكالة بلومبيرغ الأمريكية تفيد بأن إيران طلبت من السعودية إعادة فتح القنصليات والعلاقات الدبلوماسية كمقدمة لإنهاء الحرب في اليمن  (Others)

أفادت وكالة بلومبيرغ الأمريكية، الأربعاء، بأن إيران طلبت من السعودية إعادة فتح القنصليات والعلاقات الدبلوماسية كمقدمة لإنهاء الحرب في اليمن.

ونقلت الوكالة عن مصدرين مطلعين لم تكشف عن هويتهما على مجريات المحادثات بين البلدين أن توقيت فتح القنصليات وإعادة العلاقات هو النقطة الأساسية في المحادثات التي يتوسط فيها العراق بين البلدين .

وقالت الوكالة إنه في الوقت الذي تدفع فيه القوى العالمية باتجاه إحياء الاتفاق النووي عقدت الجمهورية الإيرانية 4 جولات من المحادثات بهدف تخفيف التوتر مع السعودية.

وجرى التركيز في المحادثات على اليمن، حيث تدعم كل دولة طرفاً في الحرب.

وتريد الرياض التوصل إلى اتفاق بشأن اليمن كخطوة أولى لإعادة بناء العلاقات الدبلوماسية التي انقطعت في 2016، فيما تصر إيران على أن التطبيع مقدم على اتفاق اليمن، حسب ما نقلت الوكالة عن مصدر مطلع آخر لم تذكر اسمه.

وقال المصدران إن إيران اقترحت إعادة فتح القنصليتين في مدينتي مشهد الإيرانية وجدة السعودية، كدليل على حسن النية.

وصرح المصدر الثالث أن المحادثات تحرز تقدماً بشكل عام لكنها تتعثر عندما يتعلق الأمر بالتفاصيل.

ولم تعلق وزارة الخارجية الإيرانية ولا مركز الاتصالات الدولية السعودي اللذان يتعاملان مع هذه المواضيع على أسئلة الوكالة بخصوص تصريحات المسؤولين.

كما لم يعلق المسؤولون الذين ساعدوا على ترتيب اللقاءات في العراق.

وتجدر الإشارة إلى أن آخر جولة من المحادثات بين الرياض وطهران عقدت في 12 سبتمبر/أيلول، وهناك جولات قد تتبع قريباً.

وتقاتل السعودية الحوثيين في اليمن منذ عام 2015، وتريد إنهاء الحرب لأنها عرضت المنشآت النفطية لهجمات الطائرات المسيرة والصواريخ.

والاثنين، أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، أن بلاده "بدأت محادثات جديدة مع السعودية" حول اليمن، معرباً عن اعتقاده أنها تمضي في مسار جيد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً