رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد (Reuters)
تابعنا

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، أنّ الاتفاق على أساس دولتين هو "الحلّ الأمثل" لأمن إسرائيل واقتصادها شريطة أن يلقي الفلسطينيون السلاح.

جاء ذلك في خطاب ألقاه لابيد، الخميس، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها 77 بمدينة نيويورك الأمريكية، بثّته قناة (كان) الإسرائيلية الرسمية.

وقال لابيد في خطابه: "الاتفاق مع الفلسطينيين على أساس دولتين لشعبين هو الحلّ الأمثل لأمن إسرائيل واقتصادها ولمستقبل أطفالنا".

وأضاف: "لدينا شرط واحد فقط، أن تكون الدولة الفلسطينية المستقبلية مُحبّة للسلام وأنّ تُلقي سلاحها، بعدها لن تكون هناك قيود".

وتابع لابيد: "غالبية كبيرة من الإسرائيليين تؤيّد رؤية حلّ الدولتين، وأنا واحد منهم".

وخاطب الفلسطينيين قائلًا: "ألقوا أسلحتكم واثبتوا لنا أن حركتَي حماس والجهاد الإسلاميتين لن تسيطرا على الدولة الفلسطينية التي تريدون إقامتها، ألقوا سلاحكم وسيحلّ السلام".

وفي سياقٍ آخر، هاجم لابيد إيران في خطابه، ورأى أن "القوة العسكرية وحدها هي التي يمكنها منع طهران من إنتاج قنبلة نووية".

وأردف: "هناك دولة واحدة فقط عضو في الأمم المتحدة تعلن صراحة أنها ترغب في تدمير دولة عضو أخرى، صرّحت إيران مراراً وتكراراً أنها مهتمة بالتدمير الكامل لدولة إسرائيل".

من جانبٍ آخر، دعا لابيد الدول العربية والإسلامية إلى الانضمام إلى "اتفاقيات أبراهام" (تطبيع العلاقات التي بدأت عام 2020)، وخصّ بالذكر السعودية وإندونيسيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً