تظهر شعارات مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) ومكتب الصناعة والأمن التابع لوزارة التجارة الأمريكية عند تصفح المواقع المحجوبة (AFP)

حجبت الولايات المتحدة، الثلاثاء، 36 موقعاً إلكترونياً لارتباطها بأنشطة "تضليل" إيرانية، بحسب وكالة رويترز نقلاً عن مصدر في الحكومة الأمريكية رفض ذكر اسمه.

وفي وقت سابق الثلاثاء، ظهرت تنبيهات على عدد من المواقع الإلكترونية التابعة لإيران، تقول إن حكومة الولايات المتحدة استولت عليها في إطار إنفاذ القانون، فيما عادت بعض المواقع للعمل مجدداً خلال ساعات بعناوين نطاق جديدة.

بدورها، قالت وزارة العدل الأمريكية، في بيان: "اليوم وفقاً لأوامر المحكمة، صادرنا 33 موقعاً إلكترونياً تستخدمها جمعية الإذاعة والتلفزيون الإيرانية (IRTVU) و 3 مواقع تديرها كتائب حزب الله لخرقها العقوبات الأمريكية".

من جانبه، قال إعلام إيراني إن الولايات المتحدة "استولت" على بعض المواقع الإلكترونية الإخبارية الناطقة بالعربية والإنجليزية، التابعة للتلفزيون الإيراني.

وذكرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية شبه الرسمية، أن الولايات المتحدة "استولت" على نطاقات (دومين) مواقع قنوات "برس تي في" الناطقة بالإنجليزية و"العالم" الناطقة بالعربية و"المسيرة" التابعة للحوثيين في اليمن.

وتظهر شعارات مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) ومكتب الصناعة والأمن التابع لوزارة التجارة الأمريكية عند تصفح المواقع المذكورة، إذ كُتب بالعربية على موقع قناة المسيرة التي يديرها الحوثيون "تم الاستيلاء على هذا الموقع".

كما ظهرت إشعارات على موقعي قناة "برس تي في" الإيرانية وقناة "اللؤلؤة" البحرينية المستقلة التي تبث من بريطانيا.

وقالت قناة "برس تي في" على تويتر: "يبدو أنه عمل منسق، تظهر رسالة مماثلة على مواقع قنوات تلفزيونية إيرانية وإقليمية تزعم أن نطاقات المواقع استولت عليها الحكومة الأمريكية".

وكان مدعون أمريكيون قد صادروا في أكتوبر/تشرين الأول شبكة من نطاقات الإنترنت، قالوا إنها استُخدمت في حملة شنّها الحرس الثوري الإيراني لنشر معلومات سياسية مضللة في جميع أنحاء العالم.

وأكدت وزارة العدل الأمريكية آنذاك سيطرتها على 92 نطاقاً يستخدمها الحرس الثوري الإيراني للظهور كمنافذ إعلامية مستقلة تستهدف الجماهير في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.

وتأتي عملية حجب المواقع في الوقت الذي تسعى فيه القوى العالمية إلى إحياء الاتفاق النووي المتداعي لعام 2015، وبعد أيام فقط من فوز رئيس السلطة القضائية في إيران إبراهيم رئيسي بالانتخابات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً