السلطات عثرت في وقت سابق على فيزين (20 عاماً) ميتاً في منزله في نوسيرا إنفيريوري جنوبي البلاد (مواقع التواصل)

عثرت الشرطة الإيطالية على لاعب الكرة الإثيوبي السابق سيد فيزين، جثة هامدة داخل شقته بمدينة نوسيرا إنفيريوري (جنوب)، بعد أن أقدم على الانتحار بسبب تعرُّضه المستمر للتمييز العنصري.

وسيد فيزين لاعب كرة قدم إيطالي سابق من أصل إثيوبي، انتقل إلى إيطاليا في سن السابعة، ولعب في أكاديميات الشباب بفريقَي ميلان وبينيف ينتو.

وذكرت تقارير إعلامية محلية السبت، أن السلطات عثرت في وقت سابق على فيزين (20 عاماً) ميتاً في منزله في نوسيرا إنفيريوري جنوبي البلاد.

وكان فيزين شارك رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي توضح أسباب إقدامه على إنهاء حياته قائلاً: "أينما ذهبت، أشعر بتشكك الناس وتحيزهم ضدي".

وأضاف: "أنا لست مهاجراً، ولقد اضطُررت إلى التخلي عن عملي بسبب السلوك العنصري الذي يمارسه الناس تجاهي".

وأردف: "الإيطاليون البيض يظنون أن وجودي في البلاد واحد من أسباب البطالة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً