اللاعب هشام موسى سجل هدفين في شباك فريقه إنتر ألايز خلال لقائه أشانتي غولد ضمن الدوري الغاني (مواقع التواصل)

وجه اتحاد كرة القدم الغاني تهمة التلاعب بنتيجة المباراة، إلى لاعب تعمد تسجيل هدفين في مرمى فريقه.

وقام اللاعب هشام موسى بتسجيل هدفين في شباك فريقه إنتر ألايز، خلال لقائه أشانتي غولد، ضمن الدوري الغاني لكرة القدم، لتنتهي المباراة بسبعة أهداف لصالح أشانتي مقابل لا شيء.

ويعتبر موسى من بين 18 لاعباً، وستة مسؤولين من الفريقين تعرضوا لعقوبات من الاتحاد بناء على اتهامات متعلقة بالتلاعب بنتائج المباريات.

وفي تصريحاته له قال موسى إن الدافع وراءه إحرازه هدفين في مرمى فريقه اشتباهه في أن هناك نية للتلاعب بنتيجة المباراة بحيث تنتهي بنتيجة 5-1 لصالح أشانتي، فأراد أن يفسد ذلك.

يقول موسى: "سمعت في الفندق الذي كنا نقيم فيه، أن الرهانات كانت معدة بحيث تصب في صالح نتيجة خسارتنا 5-1، وقررت أن أفسد هذا الأمر"

واستطرد: "الطاقم الفني أثنى علي لإفساد النتيجة التي كانت تجهز لصالح الرهانات".

ويمكن أن يتم شطب اللاعب في حال إدانته بالتلاعب بنتائج المباراة. ويتبقى أمام موسى فرصة حتى يوم الجمعة المقبل، للدفاع عن نفسه وإرسال رده على الاتهامات الموجهة إليه.

من جانبه قال رئيس الاتحاد الغاني لكرة القدم، كيرت أوكراكو، "إن نشاط كرة القدم عندنا تعرض لهجوم من قبل مجموعة من الجبناء"

وأوضح: "من واجبي أنا والمجلس التنفيذي للاتحاد الدفاع عن شغف هذه الأمة"، وأكد أوكراكو على محاسبة "كل من شارك أو تورط في التلاعب بنتائج المباريات".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً