ممثلون فلسطينيون يقاطعون مهرجان كان لاعتبار فيلهم "إسرائيلياً" (وسائل التواصل)

قرّر ممثلون فلسطينيون مقاطعة دورة مهرجان كان السينمائي في فرنسا لهذا العام، لأن اللجنة المنظمة صنفت فيلم "ليكن صباحاً" الذي شاركوا فيه، على أنه "فيلم إسرائيلي".

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية (الخاصة) السبت، إن "عديداً من الممثلين الفلسطينيين كتبوا رسالة وبعثوا بها إلى القائمين على المهرجان، وشرحوا فيها سبب قرارهم مقاطعة المهرجان".

وقال الممثلون في الرسالة: "نحن فخورون بمشاركتنا في فيلم صديقنا وحليفنا عيران كوليرين (مخرج الفيلم وهو إسرائيلي)، ومع ذلك لا يمكننا تجاهل التناقض الناجم عن تصنيف الفيلم في مهرجان كان كفيلم إسرائيلي".

وأكّدوا أنهم يرفضون أن يُوضع على الفيلم اسم الدولة (إسرائيل) التي مارست موجات العنف الأخيرة على الشعب الفلسطيني، وفق بيان نشروه على منصات التواصل الاجتماعي.

وشدّدوا على أن "الصمت عن هذه الجرائم هو بمثابة تشريع للفصل العنصري وتبييض للعنف ضد الفلسطينيين".

ومن بين هؤلاء الممثلين أليكس بكري وجونا سليمان وسليم ضو.

فيما قال كوليرين في بيان على صفحته بفيسبوك: "رغم أنه يفضل الذهاب إلى المهرجان برفقة الممثلين الذين قاطعوه، فإنه يحترم قرارهم ونضالهم".

ومهرجان كان من أهم المهرجانات السينمائية في العالم، ويعود تأسيسه إلى عام 1946، ويُقام في مدينة كان جنوبي فرنسا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً