أعلنت روسيا عزمها استضافة اجتماع بين الفلسطينيين والإسرائيليين لبحث عملية السلام دون شروط مسبقة. وقال وزير الخارجية الروسي إنه اتفق مع الجانب الفلسطيني وينتظر تأكيداً إسرائيلياً.

لافروف: القيادة الفلسطينية مستعدة للاجتماع ولكن إسرائيل لم تحدد موعداً لعقده بعد
لافروف: القيادة الفلسطينية مستعدة للاجتماع ولكن إسرائيل لم تحدد موعداً لعقده بعد (AA)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الإثنين، إن بلاده ستستضيف اجتماعاً فلسطينياً إسرائيلياً لبحث عملية السلام.

وأوضح لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير في الرياض، أنه "بناءً على تواصل إسرائيل معنا، اتفقنا مع القيادة الفلسطينية على اجتماع تستضيفه روسيا لبحث عملية السلام دون شروط مسبقة".

وأضاف أن "القيادة الفلسطينية مستعدة للاجتماع ولكن إسرائيل لم تحدد موعداً لعقده بعد"، وتابع "نحن مستعدون للتجاوب مع المبادرة الإسرائيلية عند تحديد موعد".

وبدأ لافروف جولة خليجية، الإثنين، بزيارة قطر ثم السعودية، وتشمل أيضاً الكويت والإمارات، وستستمر حتى 7 مارس/آذار الجاري.

وأبدت روسيا مراراً استعدادها للعب دور في عملية السلام بالشرق الأوسط، لا سيما بعد إعلان الولايات المتحدة اعتبار القدس عاصمة موحدة لإسرائيل، وإظهارها مواقف متحيزة للأخيرة، العام الماضي.

واعتبرت القيادة الفلسطينية أن واشنطن تخلت عن دور الوساطة الذي استمر أكثر من ثلاثة عقود، لإيجاد حل عادل ودائم لقضية بلادهم بموجب القرارات الأممية.

وتوقفت المفاوضات المباشرة بين الجانبين في أبريل/نيسان 2014 بسبب رفض تل أبيب وقف الاستيطان، وقبول حدود عام 1967 كأساس للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين قدامى.

المصدر: TRT عربي - وكالات