أكدت ألمانيا أن أنقرة تستحق ثناءً كبيراً لاستضافتها 3.8 مليون سوري على أراضيها (AA)

أكدت ألمانيا أن تركيا أثبتت أنها شريك موثوق بخصوص اتفاق الهجرة المبرم بينها وبين الاتحاد الأوروبي منذ 18 مارس/آذار 2016.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريكا ديمير في المركز الصحفي الفيدرالي بالعاصمة برلين.

ووصفت ديمير الاتفاق المبرم قبل 5 سنوات بأنه "نجاح للطرفين"، وأضافت: "تركيا أثبتت أنها شريك موثوق".

وأشارت إلى أن كلا الطرفين التزما الاتفاق ونفَّذاه معاً ضمن إطار المصالح المشتركة.

وتوصلت تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/آذار 2016 إلى 3 اتفاقات مرتبط بعضها ببعض حول الهجرة وإعادة قبول طالبي اللجوء وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة ما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين، في حين لم تنفذ بروكسل ما يتوجب عليها بخصوص إلغاء تأشيرة الدخول للأتراك وبنود أخرى.

ولفتت ديمير إلى أنه بفضل الاتفاق جرى التعامل بنجاح مع قضية الاتجار بالبشر التي أودت بحياة الكثيرين في بحر إيجة.

وأكدت أن أنقرة تستحق ثناءً كبيراً لاستضافتها 3.8 مليون سوري على أراضيها.

وأوضحت أن تركيا وفَّرت احتياجات السوريين من الصحة والتعليم والحياة الاجتماعية وحسَّنت ظروف معيشتهم بفضل مساعدات الاتحاد الأوروبي.

وشدّدت على أن المساعدات التي قدّمها الاتحاد الأوروبي "عثرت على ضالتها" في تركيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً