القوات الأوكرانية في مصنع آزوفستال: "الاستسلام ليس خياراً" (Alexei Alexandrov/AP)
تابعنا

تعهد المقاتلون الأوكرانيون في مصنع آزوفستال المحاصر للصلب في مدينة ماريوبول الساحلية، وهم آخر الصامدين في وجه القوات الروسية بالمدينة، بمواصلة القتال ما داموا على قيد الحياة.

وقال الكابتن سفياتوسلاف بالامار نائب قائد كتيبة آزوف الأوكرانية في مؤتمر عبر الإنترنت اليوم الأحد: "سنواصل القتال ما دمنا أحياء لصد المحتلين الروس".

وأضاف "ليس لدينا الكثير من الوقت، نتعرض لقصف مكثف"، داعياً المجتمع الدولي للمساعدة في إجلاء الجنود الجرحى من المصنع.

وقال إيليا سامويلنكو، وهو مقاتل في كتيبة آزوف شارك أيضاً في المؤتمر الافتراضي، إنه ما زالت لديهم أسلحة وذخائر ومياه وإنهم جاهزون للقتال حتى النهاية.

وأضاف: "يمكن أن نموت في أية لحظة.. رسالتنا هي ألا تهدروا جهودنا"، داعياً الحكومة الأوكرانية إلى الاعتماد على القتال المستمر ضد القوات الروسية أكثر من الاعتماد على الأمل في التهدئة مع موسكو من خلال المفاوضات.

وصرّح الضابط في جهاز الاستخبارات الأوكرانية أن "الاستسلام ليس خياراً، لأن حياتنا لا تهمّ روسيا. تركنا على قيد الحياة لا يهمّهم".

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب ألقاه في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت إنه جرى إنقاذ أكثر من 300 مدني من مصنع آزوفستال.

وأضاف أن السلطات ستركز على إجلاء الجرحى والمسعفين ومساعدة السكان في أماكن أخرى في ماريوبول والتجمعات السكنية المحيطة بها في الوصول إلى بر الأمان.

وقال بالامار إنه لا يمكنه تأكيد إجلاء جميع المدنيين من المصنع لأن المقاتلين الأوكرانيين ليس بوسعهم فحص وتمشيط كل المناطق التي تعرضت للقصف.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً