بايدن “غاضب وحزين” إثر مقتل 4 مسلمين في نيومكسيكو (Getty Images)
تابعنا

أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن الأحد عن "حزنه وغضبه" من جرائم قتل منفصلة أودت بحياة 4 مسلمين في ولاية نيو مكسيكو.

وتحقق الشرطة الأمريكية في علاقة محتملة بين مقتل 3 مسلمين مؤخراً ومقتل مسلم آخر العام الماضي، في مدينة ألباكركي بولاية نيو مكسيكو (جنوب).

وقال بايدن، في تغريدة على تويتر تعليقاً على الحوادث: "أشعر بالغضب والحزن بسبب حوادث القتل المروعة لأربعة رجال مسلمين في ألباكركي".

وأوضح أن إدارته "تنتظر تحقيقاً كاملاً" في الحوادث التي استهدفت 4 من الجالية المسلمة في المدينة وكان آخرهم شاب من جنوب آسيا قُتل أمس الأول.

وأعرب الرئيس الأمريكي عن تضامنه مع عائلات الضحايا، قائلاً إن إدارته "تقف بقوة إلى جانب الجالية المسلمة".

وأكد أنه "لا مكان لجرائم الكراهية هذه في أمريكا".

وأعلنت الشرطة الأمريكية أن جريمة قتل رجل مسلم، مساء الجمعة، في مدينة ألباكركي بولاية نيو مكسيكو (جنوب) قد تكون مرتبطة بحوادث قتل 3 مسلمين آخرين، خلال الأشهر التسعة الماضية في المدينة نفسها.

وقالت الشرطة الأمريكية، في بيان، إنها عثرت على جثة قتيل رابع مسلم من جنوب آسيا ويعتقد أنه في العشرينات من عمره، حسبما نقلت وكالة أسوشييتد برس الأحد.

وحسب وكالة أسوشييتد برس، فإن اثنين من الضحايا وهما محمد أفضل حسين (27 عاماً) و أفتاب حسين (41 عاماً) قُتلا الأسبوع الماضي، وكلاهما من باكستان وكان يرتادان نفس المسجد.

بينما الضحية الثالثة محمد أحمدي (62 عاماً) وهو من أصول جنوب آسيوية، قًُتل هو الآخر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً