تُعدّ تماثيل "الأسود" في ميدان المنارة أحد أشهر معالم مدينة رام الله (twitter)

قال الناطق باسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات في بيان إنّ مواطناً حطّم أجزاء من أسدين صغيرين في ميدان المنارة وسط رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأضاف: "على الفور قبضت قوة من الشرطة على المعتدي ومنعته تحطيم بقية الأسود".

وبيّن ارزيقات أنه "جرى التحفّظ على الشخص من أجل استكمال الإجراءات القانونية وإحالته إلى النيابة العامة".

ويظهر مقطع فيديو مُتناقَل عبر مواقع التواصل الاجتماعي مواطناً يحمل آلة يدوية ويحطّم بها أجزاء من التماثيل، وسط تنديد من المارة قبل اعتراضه واعتقاله من قبل رجال الشرطة.

ويظهر في خلفية المقطع صوت لشخص يقول إنّه "لا يعبد الأصنام"، في إشارة إلى التماثيل، وصوت لشخص آخر يحرّض على التحطيم قائلاً: "اضرب الكبير".

ويُعَد ميدان المنارة أشهر ميادين رام الله، ويتزيّن بخمسة تماثيل من الأسود، وخلف أحدها ثلاثة أشبال.

وترمُز الأسود الخمسة إلى أبناء مؤسس رام الله راشد الحدادين، حسب ما ذكر موقع بلدية رام الله.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً