وقّع مسؤولون من إسرائيل والإمارات والبحرين "اتفاقات أبراهام" في البيت الأبيض في سبتمبر/أيلول من العام الماضي (Tom Brenner/Reuters)

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، السبت، إن الوزير أنتوني بلينكن سيلتقي نظيريه الإسرائيلي والإماراتي هذا الأسبوع، لبحث ما أُحرز من تقدّم فيما يُسمى بـ"اتفاقات أبراهام" وكذلك الأمن في المنطقة.

وأضافت الوزارة في بيان أن بلينكن سيلتقي وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد يوم الأربعاء في اجتماعات ثنائية منفصلة وفي إطار ثلاثي.

وقال البيان إنّ الوزراء الثلاثة "سيناقشون التقدّم الذي أُحرز منذ توقيع اتفاقات أبراهام العام الماضي، وفرص التعاون في المستقبل، وقضايا ثنائية مثل الأمن والاستقرار في المنطقة".

وكان بلينكن قد تعهّد الشهر الماضي بتشجيع المزيد من الدول العربية على تطبيع العلاقات مع إسرائيل عندما استضاف اجتماعاً افتراضياً مع نظرائه من إسرائيل ودول عربية بمناسبة مرور عام على توقيع مجموعة من الاتفاقات الدبلوماسية التاريخية.

ووقّع مسؤولون من إسرائيل والإمارات والبحرين على "اتفاقات أبراهام" في البيت الأبيض في سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

وأعلنت إسرائيل والسودان في الشهر التالي عزمهما تطبيع العلاقات، وأقام المغرب علاقات دبلوماسية مع إسرائيل في ديسمبر/كانون الأول بعد أن فاز الرئيس جو بايدن على دونالد ترمب في الانتخابات الأمريكية.

ويدعم بايدن الاتفاقات منذ توليه منصبه في يناير/كانون الثاني، وقال كبار مساعديه إنهم يعملون على إقناع دول عربية أخرى بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل بعد عداء استمر عقوداً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً