ستركّز الرحلة على الأزمة المناخية بعد مؤتمر الأطراف "كوب 26" وموضوع الحوار بين الأديان (Yander Zamora/AA)

يزور الأمير تشارلز وزوجته الدوقة كاميلا الأردن ومصر الشهر المقبل، في أول رحلة لهما إلى الخارج منذ بدء جائحة كورونا، حسب ما أعلنا عبر حسابهما على تويتر الاثنين.

ومن المقرر أن تبدأ رحلتهما من الأردن في 16 نوفمبر/تشرين الثاني وتنتهي في 19 نوفمبر/تشرين الثاني في مصر.

وستركّز الرحلة على الأزمة المناخية بعد مؤتمر الأطراف "كوب 26"، حول المناخ الذي سيُعقد مطلع نوفمبر/تشرين الثاني في غلاسكو بإسكتلندا.

ومن المقرر أن تتولى مصر رئاسة مؤتمر الأطراف "كوب 27" عام 2022.

وأوضح المكتب الإعلامي للزوجين أن الرحلة التي تنظّم بناءً على طلب الحكومة البريطانية تشمل موضوعاً آخر هو الحوار بين الأديان.

ومن المتوقع أيضاً أن يلتقي الأمير في الأردن منظمات إنسانية يدعمها مالياً ومنها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وأن يؤكد دور الأردن في استقبال مئات الآلاف من اللاجئين، فيما ستشارك الدوقة كاميلا في لقاء حول أهمية تعليم الفتيات.

وتستضيف المملكة المتحدة مؤتمر كوب 26 في غلاسكو خلال الفترة من 31 أكتوبر/تشرين الأول 2021 حتى 12نوفمبر/تشرين الثاني.

ويستهدف المؤتمر تسريع اتفاقية باريس للمناخ واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ واتخاذ خطوات كبيرة إلى الأمام، وتشمل خفض الانبعاثات الكربونية إلى درجة الصفر بحلول عام 2050، والحفاظ على ارتفاع درجة الحرارة العالمية عند أقل من درجتين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً