السيسي عقد اجتماعاً مع لابيد (Onayli Kisi/Kurum/AA)
تابعنا

وصل وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد الخميس إلى القاهرة في زيارة رسمية يلتقي خلالها نظيره المصري سامح شكري.

وقال لابيد عبر تويتر، ‏إن "تقوية العلاقات الإسرائيلية-المصرية وتعميقها في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية هي مصلحة حيوية لدولة إسرائيل".

وأضاف: "سنواصل العمل معاً لدفع المصالح المشتركة في الاستقرار الإقليمي".

ونقلت وسائل إعلام محلية مصرية عن مصادر مطّلعة بمطار القاهرة الدولي، أن وزير الخارجية الإسرائيلي والوفد المرافق له وصلوا على طائرة خاصة.

وعقد لابيد اجتماعاً مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وكشفت القناة 12 العبرية أن زيارة لابيد تهدف إلى بحث الأوضاع في قطاع غزة وكذلك صفقة تبادل الأسرى مع حركة المقاومة الإسلامية حماس.

من جانبها قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن لابيد سيبحث في مصر كل ما يتعلق بإعمار غزة والمساعدات الإنسانية للقطاع في أسرع وقت، مقابل الهدوء طويل الأمد الذي تريد إسرائيل من حماس أن تتعهد به، كما سيبحث تطوير وتحسين قدرات شركة كهرباء غزة، وربط القطاع بالغاز وإقامة محطة لتحلية المياه وتحسين الخدمات الصحية.

وتشير إلى أن لابيد سيبحث أيضاً وضع مخطط اقتصادي لتحسين الظروف في غزة، من ضمنها إنشاء جزيرة مقابل شواطئ القطاع وإقامة ميناء واستقطاب الاستثمار الدولي بالتعاون مع مصر والسلطة الفلسطينية، "لكن توقيت هذا المخطط لم يتضح حتى اللحظة".

والتقى الرئيس المصري عبد الفناح السيسي في سبتمبر/أيلول الماضي، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، بمنتجع شرم الشيخ، في أول زيارة من رئيس وزراء إسرائيلي لمصر منذ 10 سنوات.

وترتبط مصر وإسرائيل بمعاهدة سلام منذ عام 1979، لكن عادة ما يوصف هذا السلام بالبارد على المستوى الشعبي المصري.

ومن أصل 22 دولة عربية، ترتبط 5 دول عربية أخرى هي الأردن والإمارات والبحرين السودان والمغرب، بعلاقات رسمية معلنة مع إسرائيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً