مؤسسة كهرباء لبنان حذّرت في وقت سابق من شهر سبتمبر/أيلول من انقطاع الكهرباء عن جميع أنحاء البلاد بحلول نهاية الشهر ذاته (AA)

قال مصدر لبناني مسؤول لوكالة "رويترز" السبت إنّ البلاد دخلت في ظلام تام بعد خروج أكبر محطتَي كهرباء من الخدمة بسبب نقص الوقود.

وذكر المصدر أن انقطاع الكهرباء سيستمر عدة أيام.

وكانت مؤسّسة كهرباء لبنان حذّرت في وقت سابق من شهر سبتمبر/أيلول من انقطاع الكهرباء عن جميع أنحاء البلاد بحلول نهاية الشهر ذاته، وذلك مع انخفاض مخزوناتها من المحروقات.

ويرزح لبنان تحت وطأة واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية في التاريخ الحديث، ويعاني تفاقماً في نقص الوقود بالأشهر القليلة الماضية، ويعتمد أغلب اللبنانيين على مولّدات خاصّة للحصول على الكهرباء.

وذكرت الشركة في بيان أنها تستطيع توليد أقل من 500 ميغاوات من الكهرباء باستخدام زيت الوقود الذي تتحصل عليه بموجب اتفاقية تبادل مع العراق.

وأضافت الشركة أن مخزوناتها من زيت الوقود من الدرجتين (A) و(B) وصلت إلى مستويات حرجة ونفدت بالفعل في بعض المحطات التي توقفت حالياً عن إنتاج الكهرباء.

ووقع العراق اتفاقاً في يوليو/تموز يسمح للحكومة اللبنانية التي تعاني شح السيولة بسداد قيمة مليون طن من زيت الوقود الثقيل لمدة عام بالسلع والخدمات.

وزيت الوقود الثقيل ليس مناسباً للاستخدام في لبنان وبالتالي يبدّله في مناقصات بنوع مناسب من الوقود.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً