اعتدت مجموعة من المواطنين اللبنانيين ذوي الأصول الأرمنية على قوات الأمن اللبنانية أمام السفارة التركية في بيروت (AFP)

اعتدت مجموعة من المواطنين اللبنانيين ذوي الأصول الأرمنية مساء الاثنين، على قوات الأمن اللبنانية بالحجارة والألعاب النارية، أمام السفارة التركية في بيروت.

جاء ذلك خلال مظاهرة نظمها أعضاء حزب الطاشناق الأرمني الذي ينشط في لبنان، للاحتجاج على دعم تركيا لأذربيجان التي تناضل من أجل تحرير أراضيها المحتلة من قبل أرمينيا.

وحاول المتظاهرون الذين يقدر عددهم بنحو 200 شخص اقتحام السفارة التركية، إلا أن قوات الأمن المنتشرة حول السفارة بكثافة منعتهم من ذلك.

وإثر منعهم من دخول السفارة، قام أفراد المجموعة التي رفعت الأعلام الأرمينية بالاعتداء على قوات الأمن بالحجارة والألعاب النارية.

وردد المتظاهرون هتافات ضد تركيا وأذربيجان لمدة نحو ساعة، وحرقوا أعلام أذربيجان وتركيا وإسرائيل، وغادروا المنطقة بالحافلات التي جاؤوا على متنها.

ومنذ عام 1992 تحتل أرمينيا نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، وهي تضم إقليم "قره باغ" و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام" و"فضولي".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً