طالب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، الأمم المتحدة بإدانة الاعتداءات الإسرائيلية، خلال لقاء جمعه مع المنسق الخاص للأمم المتحدة لدى لبنان يان كوبيتش الأربعاء، بوزارة الخارجية في العاصمة بيروت.

أكّد وزير الخارجية اللبناني التزام بلاده القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن
أكّد وزير الخارجية اللبناني التزام بلاده القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن (Reuters)

طالب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، الأمم المتحدة بإدانة "الاعتداءات الإسرائيلية"، وأخذها في الاعتبار عند تجديد مهمة قوات الطوارئ العاملة جنوب البلاد "يونيفيل".

جاءت مطالبة باسيل خلال لقاء جمعه مع المنسق الخاص للأمم المتحدة لدى لبنان يان كوبيتش الأربعاء، بوزارة الخارجية في العاصمة بيروت.

واستعرض باسيل خلال اللقاء "الاعتداءات الإسرائيلية، ولا سيما الاعتداء الأخير على الضاحية (الجنوبية) وتداعياته"، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

وأكد وزير الخارجية "التزام لبنان القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن"، الذي يقضي بوقف الأعمال القتالية وانسحاب إسرائيل من جنوب لبنان إبان حرب تموز/يوليو عام 2006.

ويشهد لبنان توترات أمنية متصاعدة منذ الأحد الماضي، مع سقوط طائرتين مسيَّرتين في الضاحية الجنوبية فجر الأحد، وانفجار إحداهما.

وفجر الاثنين دوّت 3 انفجارات في مراكز عسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة في منطقة قوسايا بقضاء زحلة في سلسلة جبال لبنان الشرقية.

وبينما لم تعلن أي جهة حتى اللحظة مسؤوليتها عن الحادثتين، أفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية بأن طائرات مسيَّرة تجول في سماء شمال لبنان منذ يومين.

ويتّهم لبنان إسرائيل من خلال تصريحات كبار مسؤوليه بالوقوف وراء الحادثتين.

المصدر: TRT عربي - وكالات