ستتزامن زيارة أشكنازي إلى القاهرة مع زيارة يجريها مدير المخابر ات المصرية عباس كامل الأحد لرام الله ومنها إلى قطاع غزة (Rusya Disisleri Bakanligi/AA)

قال إعلام عبري إن وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي يتوجه في زيارة إلى القاهرة الأحد، لبحث ترسيخ وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وذكرت قناة "كان" الرسمية السبت، أن اللقاء بين وزيرَي الخارجية الإسرائيلي والمصري في القاهرة هو "أول لقاء علني رسمي منذ عام 2008".

وحسب المصدر ذاته، ستتزامن زيارة أشكنازي للقاهرة مع زيارة يُجريها مدير المخابرات المصرية عباس كامل الأحد لرام الله ومنها إلى قطاع غزة.

والجمعة وصل وفد من المخابرات المصرية إلى قطاع غزة تمهيداً لزيارة كامل، وفق ذات المصدر.

ولم تُضِف القناة مزيداً من التفاصيل حول القضايا التي ستُبحَث في القاهرة.

إلا أنها سبق وذكرت الأربعاء، أن مصر دعت كلّاً من إسرائيل وحركة حماس والسلطة الفلسطينية لإجراء محادثات غير مباشرة في القاهرة لترسيخ وقف إطلاق النار، ومناقشة خطة الإعمار وإعادة أسرى ومفقودين إسرائيليين تحتجزهم حماس.

من جانبه ذكر بيان صادر وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية السبت، أن السلطات الإسرائيلية تضع عراقيل أمام الجهود الدولية المستمرة لتثبيت وقف إطلاق النار والعدوان على الأراضي المحتلة.

وقالت الوزارة إن "سلطات الاحتلال تُلقي يومياً بالكرة الملتهبة في ملعب المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية، وتضع العراقيل والعقبات أمام الجهود الدولية الرامية إلى تثبيت وقف إطلاق النار، في محاولة لإفشالها، والهرب من دفع استحقاقات السلام".

كما أشارت إلى جهود دولية وأمريكية "متواصلة لسحب فتيل التفجير والوصول إلى تهدئة مستدامة".

وتحتفظ حماس بأربعة إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014 (دون الإفصاح عن مصيرهما أو وضعهما الصحي)، والآخران دخلا غزة في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

وتشترط إسرائيل إعادة مواطنيها الأربعة قبل انطلاق أي عملية لإعادة إعمار قطاع غزة، الذي يسكنه أكثر من مليونَي فلسطيني، وتحاصره تل أبيب منذ صيف 2006، وفق القناة الإسرائيلية.

وفجر 21 مايو/أيار الجاري، بدأ تنفيذ وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل بوساطة مصرية ودولية، بعد هجوم شنته تل أبيب على القطاع استمر 11 يوماً.

وأسفرت الهجمات الصاروخية الإسرائيلية على القطاع، براً وجواً وبحراً، عن استشهاد 255 فلسطينياً، بينهم 66 طفلاً و39 سيدة و17 مُسنّاً، فيما أدّت إلى إصابة أكثر من 1948 بجروح مختلفة، منها 90 صُنفت شديدة الخطورة.‎

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً