الإمارات وإسرائيل وقعا معاهدة ضريبية بينهما الاثنين لتعزيز التعاون الاقتصادي (تويتر)

أعلنت إدارة التجارة الخارجية التابعة لوزارة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية، الثلاثاء، أنها ستفتتح خلال صيف العام الجاري مكتباً اقتصادياً جديداً في أبو ظبي.

وقالت وزارة الاقتصاد والصناعة في بيان، إن "المكتب الذي سيفتتح هذا الصيف، سيكون مسؤولاً عن العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

ونيابة عن وزارة الاقتصاد والصناعة، سيشرف المكتب على تعزيز الروابط التجارية والاقتصادية بين إسرائيل والإمارات، وسيعمل على جذب الاستثمارات من البلد الخليجي إلى تل أبيب، وفق البيان.

ولم تحدد الوزارة الموعد المحدد لافتتاح المكتب.

وسينضم المكتب في أبو ظبي، إلى شبكة مكاتب إدارة التجارة الخارجية التابعة لوزارة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية في أكثر من 50 مركزاً تجارياً حول العالم، أحدثها في العاصمة الفلبينية مانيلا، والذي افتتح العام الماضي.

وزاد البيان: "سيرأس المكتب الاقتصادي في أبو ظبي أفياد تمير، الذي قاد على مدى السنوات الخمس الماضية قطاع الصحة وعلوم الحياة، في وحدة الاستثمار في إسرائيل داخل وزارة الاقتصاد والصناعة".

وقال أوهاد كوهين مدير إدارة التجارة الخارجية إن الأفرع الجديدة في الإمارات "ستدر عوائد كبيرة في ضوء الاهتمام العظيم في الإمارات بتشكيلة واسعة من التقنيات الإسرائيلية وفي ضوء السيولة الضخمة في الإمارات والتي يمكن تحويلها إلى استثمارات كبيرة في الاقتصاد الإسرائيلي وفي الصناعة الإسرائيلية."

وأمس الاثنين، افتُتحت سفارة إماراتية في تل أبيب بينما قال وزير المالية الإسرائيلي إن البلدين وقعا معاهدة ضريبية لتنشيط تطوير الأعمال بينهما.

وقال وزير الاقتصاد عمير بيرتز إنه يتوقع "فرصاً اقتصادية هائلة" من تقوية العلاقات الإسرائيلية الإماراتية، وتابع: "افتتاح مكتب ملحق اقتصادي سيعطي دفعة كبيرة لشتى المبادرات قيد التنفيذ بالفعل."

وتريد إسرائيل تطوير علاقاتها مع الإمارات في قطاعات الطيران، والنفط، وتصدير حلول الطاقة، وصادرات الألماس، والتكنولوجيا الفائقة، وتصدير الحلول الصحية الرقمية والمعدات الطبية، وتصدير حلول المياه، والزراعة، والفضاء.

يأتي ذلك ضمن التطورات في العلاقات المتنامية بين الإمارات وإسرائيل، بعد توقيع اتفاق التطبيع بين الجانبين بواشنطن، في 15 سبتمبر/أيلول الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً