دعت لجنة الحوار الوطني الجزائرية 23 شخصية للانضمام إليها، بينهم 3 رؤساء حكومات سابقون، هم مولود حمروش وأحمد بن بيتور ومقداد سيفي، بالإضافة إلى جميلة بوحيرد أيقونة ثورة التحرير الجزائرية، وأحمد طالب الإبراهيمي وزير الخارجية الأسبق.

لجنة الحوار الوطني الجزائرية تدعو 23 شخصية عامة للانضمام إليها
لجنة الحوار الوطني الجزائرية تدعو 23 شخصية عامة للانضمام إليها (AP)

دعت لجنة الحوار الوطني في الجزائر 23 شخصية، منهم رؤساء حكومات سابقون ودعاة وناشطون، للانضمام إليها.

وقالت اللجنة في بيان أصدرته الأحد عقب أول اجتماع لها، إن الدعوة جاءت تلبية لمطالب الحراك في جمعته الأخيرة بدعم تشكيلة الفريق المكون من 6 أعضاء لإنجاح الحوار الوطني، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول.

وشملت الدعوة 3 رؤساء حكومات سابقون، هم مولود حمروش وأحمد بن بيتور ومقداد سيفي، بالإضافة إلى جميلة بوحيرد أيقونة ثورة التحرير الجزائرية، وأحمد طالب الإبراهيمي وزير الخارجية الأسبق.

ومن أبرز الشخصيات المدعوّة عبد الرزاق قسوم رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين (أكبر تجمع لعلماء الدين)، وعبد العزيز رحابي وزير الإعلام الأسبق، والمحامي مصطفى بوشاشي أبرز ناشطي الحراك، وإلياس زرهوني وزير الداخلية الأسبق.

ولم يصدر تعليق فوري من جانب تلك الشخصيات بالقبول أو الرفض.

وقررت اللجنة حسب البيان، ضمّ الشابّ ياسين بوخنيفر إلى عضويتها ليصبح الفريق 7 أعضاء ينسّق عملهم رئيس البرلمان السابق كريم يونس.

وخلال الاجتماع وُضعت خارطة عمل اللجنة التي تبدأ باتصالات مع مختلف التيارات وجمع مقترحات حلّ الأزمة التي تُعرض على مؤتمر وطني تدعو له في النهاية للتصديق عليها.

وكشفت الرئاسة الجزائرية الخميس في بيان، عن قائمة من 6 شخصيات مستقلة للإشراف على جلسات الحوار المعني بتهيئة الظروف لإجراء انتخابات رئاسية في أقرب وقت، كما أعربت الرئاسة الجزائرية في بيان آخر، عن استعدادها لإقرار إجراءات تهدئة طالبت بها اللجنة بغية إنجاح جولات الحوار، بينها إطلاق سراح معتقَلي الحراك والنظر في إمكانية تغيير الحكومة الحالية.

المصدر: TRT عربي - وكالات