أردوغان أعلن عن حزمة الإصلاحات الاقتصادية في كلمة خلال حفل تعريفي بها في مدينة إسطنبول (AA)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، حزمة إصلاحات اقتصادية جديدة، مؤكدا تصميم حكومته على الارتقاء بالبلاد إلى مصاف العشرة الكبار اقتصاديا.

جاء ذلك في كلمة خلال الحفل التعريفي بـ"حزمة الاصلاح الاقتصادي"، في مدينة إسطنبول.

وقال أردوغان: "نهدف إلى اقتصاد وطني يحطم أرقاماً قياسية جديدة". وأضاف: "سنصل بالتأكيد إلى أهدافنا لجعل تركيا واحدة من أكبر 10 اقتصادات بالعالم".

وتطرَّق الرئيس أردوغان إلى تداعيات جائحة كورونا التي اجتاحت العالم وقال: "حققنا نمواً اقتصادياً بنسبة 1.8% العام الماضي رغم تداعيات الفيروس".

وفيما يخص موضوع اللقاحات قال أردوغان: "لا يوجد سلام عالمي من دون توزيع عادل للقاح كورونا".

​​​​​​​ وبشأن حزمة الإصلاحات لفت إلى أن السياسات الاقتصادية الكلية والهيكلية تشكل العمود الفقري للإصلاحات.

وأردف: "ركزنا في الإصلاحات على مجالات المالية العامة والتضخم وقطاع التمويل وعجز الحساب الجاري والتوظيف في إطار استقرار الاقتصاد الكلي".

ومضى قائلاً: "أول مجال في إصلاحاتنا يتمثل في إنشاء هيكلية أكثر متانة للمالية العامة في مواجهة المخاطر".

وأوضح أردوغان أنه سيجري تنفيذ سياسات جديدة في القطاع العام والشراكات بين القطاعين العام والخاص. كما لفت إلى أن المشكلات التي تعترض المستثمرين الدوليين فيما يخص الضرائب أُدرجت أيضاً ضمن الإصلاحات.

في السياق أكد أردوغان أن مكافحة التضخم وخفض مستواه إلى الآحاد يأتي على رأس أولويات الحكومة. كما لفت إلى أنه سيجري إعداد قانون جديد من شأنه تسريع تطوير قطاع التمويل التشاركي.

وأضاف أن "النظام الإداري الجديد القابل للتحديث سيحقق لبلدنا مناخ الاستقرار والأمن وسنقدم على بعض الخطوات الضرورية لتحقيق ذلك في إطار الدستور".

وأعرب عن ثقته بأن حزمة الإصلاحات الاقتصادية ستنقل تركيا بأمان نحو المستقبل بما تتضمنه من سياسات عملية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً