نورين انسحب في دورة الألعاب الصيفية طوكيو 2020 أمام لاعب إسرائيلي (مواقع التواصل الاجتماعي)

قرر الاتحاد الدولي للجودو إيقاف اللاعب الجزائري فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف 10 سنوات، ومنع مشاركته في أية أنشطة أو مسابقات ينظمها أو تنظمها الاتحادات التابعة له.

وكان نورين أعلن انسحابه من المشاركة في دورة الألعاب الصيفية “طوكيو 2020” بعدما أوقعته القرعة في مواجهة لاعب إسرائيلي، في موقف دعمه مدربه عمار بن يخلف.

وصرح لوسائل الإعلام حينها أن انسحابه جاء نصرة للقضية الفلسطينية: "موقفي ثابت فأنا أرفض التطبيع بكل أشكاله حتى وإن كلفني ذلك الغياب عن الألعاب الأولمبية، سيعوضنا الله".

وفي 6 أغسطس/آب رأت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للجودو في هذا التصرف إخلالاً بلوائح الميثاق الأولمبي الذي "يحظر كل أشكال أو مظاهر الدعاية السياسية والدينية والعرقية في كل المواقع والمناطق الأولمبية".

ونشر الاتحاد بياناً بعقوبة أولية قبل إصدار عقوبة نهائية ورسمية عقب اجتماع لجنة الانضباط التابعة له في نهاية الألعاب الأولمبية.

من جانبه قال مصدر مطلع لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية الثلاثاء، إن نورين ومدربه جرى تبليغهما بقرار الإيقاف الذي اتخذته لجنة الانضباط للاتحاد الدولي والذي يسري بداية من تاريخ 23 يوليو/تموز 2021.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً