اندلعت الأزمة عندما كُشفت صفقة سرية مطلع مارس/آذار تتضمن موافقة سلوفاكيا على الحصول على مليوني جرعة من لقاح "سبوتنيك في" الروسي (AFP)

استقال رئيس وزراء سلوفاكيا إيغور ماتوفيتش وحكومته الثلاثاء، لنزع فتيل أزمة سياسية أثارتها صفقة سرية لشراء لقاح "سبوتنيك في" الروسي المضاد لفيروس كورونا.

وبهذا تصبح حكومة سلوفاكيا أول حكومة أوروبية تنهار بسبب تعاملها مع الوباء، إلا أن هذه الخطوة ستبقي التحالف الحالي المكون من أربعة أحزاب في السلطة، وتجنّب البلاد احتمال إجراء انتخابات مبكرة. ويتمتع الائتلاف الحاكم بأغلبية برلمانية مريحة.

وقبلت رئيسة البلاد زوزانا كابوتوفا استقالة الحكومة، وطلبت من إدوارد هيغر عضو الحزب الذي ينتمي إليه ماتوفيتش، تشكيل حكومة جديدة.

وشغل هيغر منصب وزير المالية ونائب رئيس الوزراء في الحكومة المنتهية ولايتها.

واندلعت الأزمة عندما كُشفت صفقة سرية مطلع مارس/آذار تتضمن موافقة سلوفاكيا على الحصول على مليوني جرعة من لقاح "سبوتنيك في" الروسي المضاد لكورونا.

ودبر رئيس الوزراء الشعبوي الصفقة على الرغم من الخلاف بين شركائه في التحالف بشأنها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً