ألمانيا توقف إتاحة فحوص كورونا بالمجان ابتداءً من أكتوبر/تشرين الأول لتشجيع الناس على التطعيم (Matthias Rietschel/Reuters)

أعلنت الحكومة الألمانية أنها ستوقف إتاحة فحوص فيروس كورونا بالمجان، ابتداءً من أكتوبر/تشرين الأول، في محاولة لتشجيع الناس على تلقّي التطعيم، وسط مخاوف من زيادة في الإصابات وتراجع أعداد متلقّي اللقاح.

وأعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اتفاقها مع رؤساء حكومات الولايات أمس الثلاثاء، على وقف توفير اختبارات الكشف عن فيروس كورونا بالمجان لكل المواطنين، اعتباراً من الحادي عشر من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وبموجب القرار، فإن على الشخص الذي يرفض أخذ التطعيم ويرغب في الذهاب إلى مطعم على سبيل المثال أن يتحمل تكلفة إجراء اختبار للكشف عن فيروس كورونا.

ويستثني القرار الأشخاص الذين لا يمكنهم أخذ التطعيم أو لا توجد توصية عامة من اللجنة الدائمة للتطعيم لهم بأخذ اللقاحات المضادة لكورونا، كالأطفال واليافعين تحت سنّ 18 عاماً.

ولقي القرار انتقادات من عدة جهات، منها زعيمة حزب اليسار الألماني يانينه فيسلر، التي قالت في مقابلة صحفية إنّ "التخلي عن توفير اختبارات مجانية اعتباراً من أكتوبر/تشرين الأول يعني أن عدداً قليلاً من الناس سيُجري الاختبار".

وحذرت السياسية المعارضة من أن هذه الخطوة من شأنها أن تصعّب تتبُّع سلاسل العدوى وتطوُّر انتشار المرض، "وهذا لن يعود بالنفع على أحد، وسيكون أكثر كلفة من الاختبارات".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً