الجيش التركي يقدّم دروس توعية للسكان شمالي سوريا حول كيفية حماية أنفسهم من الألغام التي زرعتها التنظيمات الإرهابية  (وزارة الدفاع التركية)

أعلنت وزارة الدفاع التركية، استمرارها في تقديم دروس توعية للسكان شمالي سوريا حول كيفية حماية أنفسهم من ألغام ومتفجرات تنظيم "PKK/YPG" الإرهابي.

وقالت الوزارة في بيان الأحد، إنها تواصل تقديم برامجها التوعوية في منطقة عملية "نبع السلام" بشأن كيفية التصرف لحماية أنفسهم، عند عثورهم على ألغام أو عبوات ناسفة مزروعة من قبل التنظيم الإرهابي.

ولفتت إلى أن خبراء أتراك في مجال تفكيك الألغام والمتفجرات قدموا دروساًلـ8 آلاف و947 طالباً في 63 مدرسة، و388 معلماً حول ما يتوجب عليهم القيام به في حال صادفوا ألغاماً وعبوات ناسفة، من أجل حماية أنفسهم.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري عملية "نبع السلام" شرقي نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من تنظيمي "PKK/YPG" و"داعش" الإرهابيين، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، أعقبه اتفاق مع روسيا في 22 من الشهر ذاته.

وتمكنت تركيا من تحرير مدينتي تل أبيض (بمحافظة الرقة)، ورأس العين (بمحافظة الحسكة) من الإرهابيين خلال العملية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً