بايدن يهاتف عباس للمرة الأولى منذ تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة ويبحث معه تطورات الوضع في فلسطين (Onayli Kisi/Kurum/AA)

حثّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الولايات المتحدة على التدخل في الصراع ووضع حد للهجمات الإسرائيلية على الفلسطينيين.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إنّ عباس أطلع بايدن السبت على التصعيد في جميع الأراضي الفلسطينية وأبلغه أنه أجرى اتصالات واسعة من أجل وقف "العدوان الإسرائيلي على شعبنا والتوصل إلى وقف لإطلاق النار".

وأشار التقرير إلى أنّ عباس أبلغ بايدن أن "الأمن والاستقرار سيتحققان عندما ينتهي الاحتلال الإسرائيلي"، مضيفاً أن الفلسطينيين مستعدون وراغبون في العمل من أجل السلام مع الوسطاء الدوليين.

بدوره شدد بايدن على ضرورة تحقيق الهدوء ووقف "العنف في الشرق الأوسط"، مشيراً إلى الجهود الدبلوماسية الأمريكية المكثفة التي تُبذل لتحقيق هذه الغاية، وفقاً لبيان وفا.

وكان الرئيس الأمريكي جدد في تصريحات سابقة دعمه لممارسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين، قائلاً إنه "لا يرى مبالغة كبيرة" في ردها على الهجمات الصاروخية التي تنطلق من غزة.

وهذا أول اتصال يجريه بايدن مع عباس منذ تولّيه الرئاسة الأمريكية بعد فوزه على منافسه دونالد ترمب في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

وتكثفت خلال اليومين الماضيين الدعوات الدولية لوقف العملية العسكرية التي بدأت بها إسرائيل.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً