تأتي القضية بعد أيام من نشر تقرير يقول إن نحو 216 ألف طفل وقعوا ضحايا لاعتداءات جنسية ارتكبها رجال دين كاثوليك في فرنسا (Eric Gaillard/Reuters)

أُحيل قسّ من مدينة نيس الفرنسية من جديد، الثلاثاء، إلى قاضي التحقيق في المدينة بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصر دون 15 عاماً، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن محاميي الطرفين.

وجُرّد القسّ البالغ من العمر 65 عاماً من مهامه الكَنَسيّة، وسبق أن أحيل إلى التحقيق في القضية نفسها واحتجز لفترة وجيزة، بعد اتهامه من شخص يبلغ من العمر 35 عاماً بالاعتداء الجنسي حينما كان طفلاً.

ويقول المُتَّهِم إن القسّ اعتدى عليه جنسياً في رحلة إلى مدينة روما الإيطالية عام 1997 حينما كان في الحادية عشرة ونصف من عمره، وعلى أساس ذلك قدّم شكوى ضده عام 2019.

ويرفض القسّ هذه الادعاءات ويقول إنها باطلة بشكل كليّ وتفتقد إلى أي دليل مادي، إلا أن قضايا أخرى مشابهة تلاحقه إذ قُدمت عشرات الشكاوى بالاعتداء الجنسي ضده، إلا أنه أنكرها جميعها.

وتأتي هذه القضية بعد أيام من نشر تقرير للجنة تحقيق مستقلة في فرنسا، الثلاثاء الماضي، قال إن أكثر من 216 ألف طفل وقعوا ضحايا لانتهاكات أو اعتداءات جنسية ارتكبها رجال دين كاثوليك في فرنسا بين عامي 1950 و2020.

وقال رئيس لجنة التحقيق حول الاعتداء الجنسي في الكنيسة الكاثوليكية بفرنسا، جان مارك سوفيه، أثناء عرضه للتقرير أمام الصحفيين: "الإساءة الجنسية التي تعرض لها الأطفال كانت ممنهجة"، حسبما نقل موقع "فرانس 24".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً