هلل الحشد وهتف حين أكد بولسونارو أن الكمامات ليست ضرورية لمن جرى تطعيمهم  (Miguel Schincariol/AFP)

فرضت الحكومة البرازيلية غرامة مالية على الرئيس جايير بولسونارو بعد أن قاد حشداً من هواة ركوب الدراجات النارية في شوارع ساو باولو من دون ارتدائه كمامة.

وقال المكتب الصحفي لحكومة ولاية ساو باولو إن غرامة تعادل نحو 110 دولارات فُرضت على من لا يضع الكمامات في الأماكن العامة منذ مايو/أيار 2020، وقد طبقت على الرئيس.

وكان بولسونارو قد غُرِّم سابقاً أيضاً -وقد أصيب بفيروس كورونا العام الماضي- لعدم وضعه كمامة خلال تجمُّع حاشد مع أنصاره في مايو/أيار بولاية مارانهاو شمال شرقي البلاد.

ولوَّح الرئيس للجمهور من دراجته النارية وتحدَّث فيما بعد من فوق شاحنة مزودة بمكبرات صوت إلى أنصاره الذين وضعوا فوق رؤوسهم خوذاً لكن معظمهم لم يضع الكمامات.

وهلل الحشد وهتف حين أكد بولسونارو أن الكمامات ليست ضرورية لمن جرى تطعيمهم بالفعل، وهو ما يعارضه خبراء الصحة العامة.

ووفقاً لوزارة الصحة البرازيلية تلقَّى أقل من 12% من سكان البرازيل جرعتين من اللقاحات المضادة لكورونا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً