اعتقل عدنان وهو من بلدة عرّابة بمحافظة جنين، يوم 30 مايو الماضي على حاجز عسكري، شمالي الضفة الغربية (AFP)

أعلن القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" خضر عدنان (43 عاماً) الإضراب عن الطعام، رفضاً لاعتقاله في السجون الإسرائيلية.

وقالت زوجته رندة موسى إن زوجها مضرب عن الطعام لليوم الثالث على التوالي رفضاً لاعتقاله، حسب ما نقلته عنها وكالة الأناضول.

وأضافت: أن "عدنان حضر الثلاثاء جلسة محكمة في معسكر سالم الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية، ويتمتع بمعنويات عالية".

ولفتت إلى أنه أ خبرها بإضرابه عن الطعام منذ لحظة اعتقاله، وبيّنت أن المحكمة مددت توقيفه حتى يوم 7 يونيو/حزيران الجاري.

واعتقل عدنان وهو من بلدة عرّابة بمحافظة جنين، يوم 30 مايو/أيار الماضي على حاجز عسكري، شمالي الضفة الغربية.

وسبق لعدنان أن خاص إضراباً عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية استمر 66 يوماً عام 2012، وتمكّن من انتزاع قرار من محكمة إسرائيلية بالإفراج عنه.

كما خاض عدنان إضرابين عن الطعام عام 2015 لمدة 52 يوماً، وعام 2018 لمدة 59 يوماً، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

وتعتقل إسرائيل نحو 4400 فلسطيني، بينهم 39 سيدة، ونحو 155 طفلاً، و 500 معتقلاً إدارياً، حسب مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً