قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى السبت، إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر إضافية، للمرة العاشرة على التوالي منذ فرضها في أبريل/نيسان 2017 للمرة الأولى منذ توليه الحكم.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يقرر فرض حالة الطوارئ في البلاد 3 أشهر إضافية للمرة العاشرة على التوالي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يقرر فرض حالة الطوارئ في البلاد 3 أشهر إضافية للمرة العاشرة على التوالي (AFP)

قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى السبت، إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر إضافية، وفقاً لما نشر في الجريدة الرسمية للبلاد ونقلته صحيفة "أخبار اليوم" المملوكة للدولة.

وأوضح المصدر ذاته أن الإعلان يبدأ اعتباراً من الساعة الواحدة من صباح الأحد، مشيراً إلى أن القرار "نُشِر في الجريدة الرسمية وفقاً للدستور، بعد أخذ رأي مجلس الوزراء".

ويُعدُّ التمديد الأخير هو العاشر لقرار إعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد الصادر في أبريل/نيسان 2017، وفق إحصاء غير رسمي.

وينتظر تمديد السيسي موافقة البرلمان الذي لم يسبق أن رفض قراراً مماثلاً من قبل.

وفي 11 يوليو/تموز الماضي، وافق البرلمان المصري على قرار السيسي تمديد حالة الطوارئ المعلنة في جميع أنحاء البلاد منذ أكثر من عامين لمدة 3 أشهر إضافية.

وعادة ما ينص قرار التمديد على أن "تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، بجانب حفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين".

وفي 10 أبريل/نيسان 2017، وافق البرلمان ‎على إعلان حالة الطوارئ 3 أشهر لـ"مواجهة أخطار الإرهاب وتمويله"، ردّاً على هجومين استهدفا كنيستين شمالي البلاد آنذاك، وأوقعا 45 قتيلاً على الأقل، وتبنّاهما تنظيم داعش الإرهابي.

وبموجب حالة الطوارئ، يحق للسلطات مراقبة الصحف ووسائل الاتصال ومصادرتها، كما تتسع صلاحيات الجيش والشرطة والإحالة إلى محاكم استثنائية وإخلاء مناطق وفرض حظر تجوال، وفرض الحراسة القضائية.

المصدر: TRT عربي - وكالات