قال الجيش الإسرائيلي صباح الأربعاء، إن 52 مقاتلة تابعة له ألقت 122 قنبلة على أهداف في قطاع غزة الليلة الماضية (AA)

يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه الواسع على قطاع غزة لليوم العاشر على التوالي، في وقت تستمر فيه المقاومة الفلسطينية في الردّ عبر قصف المستوطنات والمدن داخل إسرائيل بالصواريخ المحلية.

وحسب وزارة الصحة، فقط "استُشهد في هذا العدوان حتى صباح الأربعاء 218 فلسطينياً، بينهم 63 طفلاً و37 سيدة و16 مُسنّاً، بالإضافة إلى إصابة 1500 بجراح مختلفة".

وقال الجيش الإسرائيلي صباح الأربعاء، إن 52 مقاتلة تابعة له ألقت 122 "قنبلة" على أهداف في قطاع غزة الليلة الماضية خلال 25 دقيقة.

وقصفت مقاتلات الاحتلال خلال العدوان المتواصل منذ مساء 10 مايو/أيار الجاري، أبراجاً وعمارات سكنية ومنازل المواطنين ومقارَّ حكومية بشكل مكثَّف، كما قصفت مواقع تدريب للمقاومة.

وتَسبَّب قصف الاحتلال منازلَ على رؤوس ساكنيها في مجازر راح ضحيّتها أسر كاملة مُحيَت بشكل كامل من السجل المدني، كما أحدث القصف الإسرائيلي تدميراً هائلاً في البنية التحتية بالقطاع من طرق وشبكات مياه وكهرباء وصرف صحي.

وقال سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور الأربعاء، إن "إسرائيل ارتكبت جرائم حرب في غزة، وعائلات بأكملها قد استُشهدَت، ونزح أكثر من 50 ألف مواطن من أماكن سكناهم".

في المقابل أطلقت الفصائل الفلسطينية منذ بداية العدوان أكثر من 3500 صاروخ تجاه المستوطنات والبلدات الواقعة جنوب ووسط إسرائيل، وفق بيان سابق للجيش الإسرائيلي.

وصباح الأربعاء قال الجيش الإسرائيلي إن 50 صاروخاً أُطلِقَت من غزة تجاه إسرائيل خلال الـ12 ساعة الماضية.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، منتصف ليل الثلاثاء/الأربعاء، قصف 6 قواعد جوية عسكرية إسرائيلية بـ"رشقات صاروخية".

وخلال العدوان قصفت المقاومة الفلسطينية عدة مدن في داخل إسرائيل، أبرزها تل أبيب وإيلات وأسدود وعسقلان.

وأعلنت تل أبيب رسمياً الثلاثاء مقتل جنديين إسرائيليين وإصابة 10 آخرين جراء إطلاق رشقات صاروخية من غزة صوب مواقع عسكرية إسرائيلية في المجلس الإقليمي أشكول.

بدورها قالت كتائب عز الدين القسام إن هذه الضربة الصاروخية التي وجّهَتها صوب موشاف "أوهاد" ضمن مجمع مفتاحيم في المجلس الإقليمي أشكول، استخدمت فيها صواريخ من طراز Q20.

وفي المحصلة، أعلنت مصادر عبرية مقتل 12 إسرائيلياً خلال ردّ المقاومة على العدوان الإسرائيلي المستمرّ على قطاع غزة.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، بخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح (وسط)، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً