الدراسات تشير إلى أن اختلاف نسبة الوفيات جرّاء الإصابة بفيروس كورونا بين الجنسين يرجع لأسباب بيولوجية وأخرى اجتماعية (Reuters)

أظهرت دراسات علمية مؤخراً أن عدد الرجال الذين يموتون بسبب فيروس كورونا (كوفيد-19) أكثر من عدد النساء.

فما الأسباب التي تجعل الرجال أكثر عرضة للوفاة؟

يموت عدد من الرجال بسبب الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم أكثر من النساء، والأسباب المحتملة ترجع إلى الخلافات البيولوجية بين الجنسين، بالإضافة إلى ممارسة العادات السيئة.

ويقول الخبراء إن من أسباب ذلك أن النساء لديهن زيادة في "كروموسوم إكس"، ما ينعكس على أجهزة المناعة الخاصة بهن على نحو إيجابي، على عكس أجهزة المناعة لدى الرجال.

وفضلاً عن الأسباب البيولوجية، تشير الدراسات إلى أن النساء تتوخى الحذر بشكل أكبر من الرجال الذين يميلون إلى الانخراط في سلوكيات أكثر خطورة مثل تجاهل قواعد التباعد الاجتماعي، وعدم أخذ أعراض المرض على محمل الجد.

وتفيد دراسة نُشرت في مجلة Frontiers in Public Health في أبريل/نيسان 2020، بأنه على الرغم من أن الرجال والنساء متساوون في احتمال الإصابة بفيروس كورونا، فإن الذكور أكثر عرضة بشكل ملحوظ للإصابة بأعراض المرض الشديدة.

فيما يقول الباحثون الصينيون إنه من بين كل مجموعة فرعية من المرضى المصابين بالفيروس، 70% ممَّن يموتون من الرجال، وهي نتائج مماثلة لنتائج فحص المصابين بمرض متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) الذي انتشر عام 2003.

من جانبها أفادت منظمة الصحة العالمية (WHO) بأن 63% من وفيات فيروس كورونا في أوروبا كانت بين الرجال.

وعلى سبيل المثال بلغ عدد الرجال المتوفين بسبب فيروس كورونا ضعف عدد النساء في مدينة نيويورك. إذ أشارت وزارة الصحة بالمدينة في أبريل/نيسان 2020، إلى أن 43 وفاة من الرجال من أصل 100 ألف تقابلها 23 حالة وفاة من النساء من أصل 100 ألف.

كما يُرجع الطبيب ستيفن بيرغر خبير الأمراض المعدية في حديث لموقع Healthline الأمريكي، ذلك إلى أن أمراض القلب أكثر شيوعاً عند الرجال المسنين منها لدى النساء المسنات، ويشير إلى أن الدراسات وجدت أن ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكبد أكثر انتشاراً لدى الرجال، ما يساهم في تعزيز الأعراض السلبية لفيروس كورونا، وصولاً إلى الوفاة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً